ما حقيقة إقدام اللاعب سفيان يخلف على محاولة الانتحار؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

ما حقيقة إقدام اللاعب سفيان يخلف على محاولة الانتحار؟

بريس تطوان

أقدم سفيان يخلف اللاعب السابق للمغرب التطواني، واللاعب الحالي لنادي شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، المنتمي إلى القسم الاحترافي الثاني، وضع حد لحياته ، بإضرام النار في نفسه، بسبب خلاف بينه وبين إدارة الفريق.

و راج خبر”محاولة انتحار” أبن مدينة تطوان ،عبر بعض الصفحات والمنابر الإعلامية، بعدما أن أصدرت اللجنة التأديبية لنادي شباب أطلس خنيفرة عقوبة في حقه بإنزاله إلى فريق الأمل بالإضافة إلى تغريمه 30 ألف درهم، بسبب تصرفاته السيئة التي صدرت منه في إحدى مباريات البطولة.

وقالت بعض المصادر أن سفيان يخلف قد قرر إضرام النار في جسده، بقلب الملعب البلدي لـ”عاصمة زيان”، إذ سكب البنزين فوق جسده، قبل تدخل أحد الحاضرين الذي خطف “القداحة” من يده في آخر لحظة.

و من جهة أخرى نفى اللاعب المذكور ما روج عنه من أخبار مزيفة ، التي تهدف لخدش صورته فقط، لا سيما بعد طلبه الرحيل عن النادي، وسط رفض المكتب المسير تسريحه بالرغم من توصله بالعديد من العروض .

وكان ميلود يوسفي وكيل اللاعب سفيان يخلف قد نشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، خبر فسخ اللاعب عقده مع شباب أطلس خنيفرة بقوله : “رسميا تم فسخ عقد موكلي اللاعب سفيان يخلف مع شباب أطلس خنيفرة بالتراضي بحضور رئيس الفريق المزلطي ومبروكي وعبد ربه ملود يوسفي وكيل اعمال اللاعب وكذلك اللاعب سفيان يخلف كل التوفيق للاعب ولشباب اطلس خنيفرة”.

يذكر أن سفيان يخلف ذو الـ25 سنة، والذي يشغل مركز مدافع، قد وقع في كشوفات الفريق الخنيفري، صيف سنة 2019، قادما من المغرب التطواني،، ويعد من بين أبرز اللاعبين داخل الفريق “الزياني”، كما أنه مطلوب من مجموعة من أندية القسم الأول.

 


شاهد أيضا