ماذا أعدت وزارة التربية للدخول المدرسي المقبل؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

ماذا أعدت وزارة التربية للدخول المدرسي المقبل؟

تفيد أغلب التسريبات الصادرة عن أطر وأساتذة وزارة التربية والتعليم أن الوزارة لا تتوفر على بروتوكول آمن لعودة أطر التدريس والتلاميذ للإلتحاق بأقسام الدراسة في شهر شتنبر المقبل، بسبب تفاقم الحالة الوبائية  بعموم جهات المغرب بعد الاحتفال بعيد الأضحى.

وحسب مصادر مطلعة فإن وزارة التربية يمكنها أن تسلك خيار التعليم عن بعد، باعتباره طريقة جد آمنة للتحصيل الدراسي خاصة بعد انفجار البؤر الوبائية بشكل رهيب في المغرب الأمر الذي يجعل التعليم الحضوري بشكله التقليدي سببا في  حدوث كارثة صحية تتجاوز كل السيناريوهات الأكثر تشاؤما.

ورغم كثرة الانتقادات الموجهة للتعليم “عن بعد” بسبب محدودية الوسائل الرقمية والافتقار إلى الوسائط المتعددة خاصة بالنسبة إلى بعض التلاميذ فإنه يبقى صمام الأمان للعبور بالبلاد من منطقة المخاطر المرتفعة، فبعد الكلفة الرهيبة للقرار الخاطئ بالسماح بذبح أضاحي العيد، فالمغرب كبلد محدود الامكانيات ويتوفر على قطاع صحي متعب وضعيف لا يمكنه أن يجازف بفتح أبواب المدارس والجامعات بالشكل التقليدي لأن العواقب ستكون من الخطورة والدمار حيث يعجز وصفها .

يذكر أن العديد من رجال ونساء التعليم من كبار السن والمصابين ببعض الأمراض المزمنة يتخوفون بشدة من العودة إلى الأقسام والاختلاط مع التلاميذ وأولياء الأمور في ظرف التفشي الخطير لفيروس كورونا، وظهور مؤشرات عن بداية موجة ثانية لانتقال العدوى خلال فصل الخريف القادم.

بريس تطوان


شاهد أيضا