مؤسسة تعليمية ضواحي شفشاون خارج عصر التنمية.. والساكنة تُناشد المسؤولين - بريس تطوان - أخبار تطوان

مؤسسة تعليمية ضواحي شفشاون خارج عصر التنمية.. والساكنة تُناشد المسؤولين

بريس تطوان

يُعاني تلاميذ المدرسة الكائنة بدوار تلاملولت الواقعة بجماعة باب برد في إقليم شفشاون، فضلا عن الأطر التربوية، من تدهور المنشأة التعليمية.

ووفق مصدر محلي، فإن المؤسسة المذكورة تتواجد في حالة “مُزرية”، بجدران متآكلة ومُتصدعة وأسقف آيلة للسقوط، مما يُهدد السلامة الصحية للتلاميذ والأساتذة على حد سواء، ويُعرض حياتهم للخطر.

وحسب ذات المصدر، فإن نوافذ الحجرات الدراسية وأبوابها، تسمح بتسرب مياه الأمطار، الشيء الذي يُعمق من معاناة المُرتفقين ويزيد الطين بلّة، خاصة في فصل الشتاء.

وطالب آباء وأولياء التلاميذ، تبعا للمصدر نفسه، من الجهات المسؤولة والمعنية، بضرورة التدخل العاجل ورفع الضرر، وكذا إيجاد حلول آنية للمشاكل المُتعددة التي تُعاني منها المُؤسسة والتي تُعيق عملية التعلم، في ظل الظروف غير الملائمة.

 


شاهد أيضا