مؤسسات تعليمية خاصة بالمضيق الفنيدق "ترفض" منح تلامذتها قرارات المغادرة نحو التعليم العمومي - بريس تطوان - أخبار تطوان

مؤسسات تعليمية خاصة بالمضيق الفنيدق “ترفض” منح تلامذتها قرارات المغادرة نحو التعليم العمومي

 

علمت بريس تطوان من مصدر خاص أن مجموعة من المدارس الخصوصية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمضيق الفنيدق ترفض منح قرارات المغادرة للتلاميذ الراغبين بالانتقال نحو التعليم العمومي.

وقال المصدر أنه رغم المذكرات التوجيهية الصادرة عن الوزارة الوصية والتي تمنح الحق للمتعلمين باختيار المؤسسة التي سيتابعون فيها دراستهم وإعطاء الأولوية القصوى للتلاميذ في تلقي دروسهم في الوقت المناسب حفاظا على الحق في التعلم وعدم هدر الزمن المدرسي، إلا أن مؤسسات خاصة مازالت “تتعنت” في منح قرارات المغادرة بسبب ما تدعيه من أحقيتها في المستحقات المالية المتراكمة لدى أسر هؤلاء التلاميذ.

وعلمت الجريدة أن مجموعة من أباء وأولياء أمور التلاميذ ما زالوا يطالبون بأحقية مغادرة أبنائهم قصد التسجيل في مؤسسات تربوية ذات استقطاب عمومي، قبل تسوية وضعيتهم المالية مع المؤسسات الخاصة التي قرروا مغادرتها حفاظا على مصلحة أبنائها، ويدعو هؤلاء إلى إعطاء الأولوية للزمن المدرسي لأبنائهم، وأنهم مستعدون لأداء ما بذمتهم وفق الضوابط القانونية الجاري بها العمل. كما لم يخف هؤلاء في حديثهم مع الجريدة تأثير الأزمة الاقتصادية والاجتماعية على وضعيتهم المالية التي أثقلت المصاريف كاهلها بشكل كبير.

في سياق مرتبط طالبت جمعيات أباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ ببعض المؤسسات التعليمية المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإيجاد الحلول العاجلة للتلاميذ الراغبين في الانتقال إلى التعليم العمومي والحرص على ضمان مصالحهم في تلقي الدروس في وقتها الطبيعي.

يذكر أن الوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية أقرت هذه السنة 05 شتنبر 2022 موعدا رسميا للانطلاقة الفعلية للدراسة بجميع المؤسسات التربوية بالمملكة، إلا أن مجموعة من المؤسسات التعليمية بعمالة المضيق الفنيدق تعرف العديد من التعثرات التنظيمية والإدارية التي تعيق شروع المتعلمين في تلقي الدروس داخل الفصول المدرسية.

 

 


شاهد أيضا