لماذا عاد سمك السردين والشطون بكثافة لسواحل اسبانيا والبرتغال ؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

لماذا عاد سمك السردين والشطون بكثافة لسواحل اسبانيا والبرتغال ؟

بريس تطوان

أفادت القناة الإخبارية الألمانية “دوتشي ويله” أن تقارير صادرة عن هيئة أوربية متخصصة في علوم البحار والمحيطات، أكدت عودة كثيفة لسمك السردين إلى الشواطىء الجنوبية الإسبانية والبرتغالية، وذلك بفضل الاحترام الصارم لتدبير الراحة البيولوجية.

وفي هذا الصدد أوضح التقرير العلمي المذكور، أن مياه بحر جنوب اسبانيا والبرتغال أصبحت زاخرة ، وتعج بسمك السردين والشطون، وذلك بفضل احترام جميع المتدخلين لأداوارهم، حيث تم نهج سياسة ثلاثية الأضلاع، مكونة من السلطة الحكومية المكلفة لمراقبة الراحة البيولوجية، التي كانت تضرب بيد من حديد في مواجهة كل المخالفين، إضافة إلى نقابات البحارة ، الذين التزموا من تلقاء أنفسهم بعدم صيد سمك السردين حتى يتمكن من التوالد، فضلا على المواطنين والمواطنات الذين التزموا بعدم شراء واستهلاك، الاسماك المحظور اصطيادها، في فترة الراحة البيولوجية، حيث مكنت كل هذه العوامل المتظافرة من عودة الحياة إلى مياه السواحل الإسبانية البرتغالية .

يذكر أن السلطات العمومية المناط بها حماية الثروة السمكية من الصيد الجائر بكل من اسبانيا، والبرتغال رخصت مؤخرا للبحارة بالشروع في صيد سمك السردين والشطون من جديد، بعد بلغت أعداده حجما كبيرا يفوق التوقعات المنتظرة، حيث أصبح المخزون السمكي يفوق الطلب بشكل كبير .


شاهد أيضا