كيف يقضي المغاربة شهر رمضان في زمن الكورونا؟ - بريس تطوان - أخبار تطوان

كيف يقضي المغاربة شهر رمضان في زمن الكورونا؟

استقت بريس تطوان أراء عدد من المواطنين حول كيفية قضاءهم لشهر رمضان في الحجر الصحي، خصوصا في ظل حالة الطوارئ الصحية المفروضة على عموم البلاد.

وتبعا لذلك، أفاد بعض المواطنين أن هذه الظروف الاستثنائية، أجبرتهم على التعبد فرادى بمنازلهم، بدل التعبد في المساجد العامرة، وأن هذا الأمر سيظل راسخا في أذهانهم إلى الأبد.

وأضاف آخرون أنهم بسبب الجائحة قاموا بالصلاة جماعة بالبيت حيث صلى الأبناء خلف والدهم رغبة منهم في خلق جو روحاني رمضاني.

كما أكد معظم المتحدثين لبريس تطوان، أن لرمضان هذه السنة نكهة خاصة، في غياب الطقوس والعادات التي تقضي بالزيارات العائلية وموائد الإفطار، مشيرين إلى أن الاستعادات بدورها كانت باهتة ومتوترة.

وعن الأنشطة الجمعوية التي كانت تقدم عليها ثلة من الجمعيات في الشهر الفضيل، أفاد فاعلون جمعويون أن الوضع أربك برنامجهم السنوي، وأجهض عمليات الإفطار الجماعي التي كانوا ينظمونها لفائدة الطبقة الهشة من المسنين واليتامى والمحتاجين، إلا أنهم عوضوا هذه المبادرة بمبادرات أخرى تروم ذات الهدف، كتوزيع القفف الرمضانية وتقديم الخدمات الصحية للمرضى.

بريس تطوان 

 

 


شاهد أيضا