كواليس حفل افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الشعراء المغاربة بتطوان - بريس تطوان

كواليس حفل افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الشعراء المغاربة بتطوان

 غصت جنبات مسرح سينما إسبانيول بتطوان مساء أمس الجمعة 21 يونيو 2019 في حفل افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان الشعراء المغاربة، ولم تستوعب الأماكن المخصصة بالقاعة الكم الهائل من الجماهير التي حجت للاستمتاع بحفل الافتتاح الذي أحيته الفنانة العربية العريقة أميمة الخليل. وشوهدت عشرات الجماهير تفترش الأرض وفي الممرات المؤدية إلى أماكن الجلوس بالطابق العلوي قبل أن تبدأ الفنانة اللبنانية في بث سحرها للجماهير التطوانية.
 غاب محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال عن فعاليات افتتاح مهرجان الشعراء المغاربة بمدينة تطوان، رغم الحضور الرسمي الكبير لدائرة الثقافة بحكومة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة الجهة الداعمة لمؤسسة دار الشعر بتطوان في تنظيم هذا الحدث الثقافي الكبير. وناب عنه الكاتب العام للوزارة الذي قدم كلمة رسمية “طويلة” باسم الوزارة أثارت حنق الجمهور الغفير الذي تابع حفل الافتتاح. وانشغلت الجماهير بالأحاديث الجانبية ومتابعة هواتفها الذكية في انتظار أن يكمل الكاتب العام كلمته “الرتيبة”.
 كعادته أضاف مخلص الصغير مدير دار الشعر بتطوان لمسته “الخاصة” أثناء تقديمه لفقرات حفل افتتاح مهرجان الشعراء المغاربة، وعمل الصغير على اختيار كلماته بعناية وهو يستدعي المشاركين في الحفل للتقدم إلى ميكروفون المهرجان. لكن ما أثار انتباه الجمهور الحاضر حمل مخلص الصغير لحقيبة كبيرة على كتفيه قبل صعوده إلى خشبة المسرح، وتساءلت مجموعة من الجماهير عما يمكن أن يحمله مدير دار الشعر بتطوان داخل حقيبته قبل إعلان افتتاح المهرجان الذي تدعمه الإمارات العربية المتحدة؟؟
 شكلت لقطة دخول ثلاث فتيات تطوانيات إلى خشبة مسرح سينما إسبانيول وهن يرتدين لباسا تطوانيا عريقا أثناء منح الشعراء والفنانين المكرمين في حفل الافتتاح التذكارات الخاصة بالمهرجان، لحظة اعتبرتها بعض الجماهير “متميزة” خصوصا وأن الفتيات أضفن وضع “اللثام” التطواني على وجوههن في إشارة إلى اللباس التقليدي الذي ميز النساء بالمدينة في العقود الماضية.
 عرف حفل افتتاح النسخة الثالثة لمهرجان تطوان للشعراء المغاربة تنظيما محكما خصوصا قرب خشبة المسرح التي تعرف أثناء تنظيم تظاهرات كبيرة بهذا الحجم ظهور بعض “الصحفيين” قرب الخشبة يحاولون التقاط الصور والفيديوهات، وهو الأمر الذي يعيق التنظيم الجيد ويقلق راحة الجماهير التي تتابع هذه الأنشطة.
 وزع الفنان الطفل حمزة الأبيض، أثناء تقديمه للموشحات والقطع الغنائية التي أبهر بها الجمهور في حفل الافتتاح، عشرات القبل والتحيات للمعجبات اللواتي صدح صوتهن داخل القاعة بمجرد انتهاء الطفل حمزة من تقديم مواويله.


 اضطرت اللجنة التنظيمية لحفل افتتاح تظاهرة الشعراء المغاربة بتطوان إلى تعديل بعض فقرات الحفل، بتأخير تقديم بعض القصائد الشعرية إلى ما بعد تكريم الفنانة أميمة الخليل، وذلك بسبب الوفد الإماراتي، الذي بمجرد تكريم الفنانة اللبنانية غادر القاعة ولم يكمل باقي فقرات الأمسية.
 ختمت الفنانة اللبنانية أميمة الخليل أمسيتها الغنائية بأداء أغنية جديدة بعنوان “الكمنجات”. وطلب ملحن الأغنية عازف البيانو اللبناني هاني سبليني زوج الفنانة أميمة الخليل من الجماهير الحاضرة مرافقة الجوق في أداء الأغنية عبر ترديد كلمة “الكمنجات” وهو ما خلق جوا من المتعة بين الجمهور الذي أطلق موجة من التصفيقات بعد إنهاء الفنانة العربية المشهورة حفلها الباذخ.

 

 

بريس تطوان


شاهد أيضا