قنبلة موقوتة في بيت الأصالة والمعاصرة بالمضيق الفنيدق - بريس تطوان - أخبار تطوان

قنبلة موقوتة في بيت الأصالة والمعاصرة بالمضيق الفنيدق

كشف مصدر عليم بمدينة المضيق أن حالة من الاحتقان الشديد تسود داخل بيت حزب الأصالة والمعاصرة بالمضيق الفنيدق.

وأفاد المصدر أن موجة الخلاف التي سادت في الشهور الماضية داخل حزب الجرار على المستوى الوطني انعكست سلبا على قواعد الحزب بمدن المضيق والفنيدق ومرتيل، مشيرا إلى أن قيادة الحزب فقدت السيطرة على التنظيم الإداري للحزب بالمنطقة.

وأشار المتحدث إلى أن صراعا خفيا يحدث بين أحمد التهامي الرئيس السابق لجماعة الفنيدق والبرلماني السابق بالمنطقة ومحمد العربي المرابط رئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق حول تزعم الحزب مستقبلا بالمنطقة، وأن هذا الصراع قد ينفجر في أية لحظة ويهدد بتشتت الحزب وحصول هجرة جماعية لبعض أعضائه نحو أحزاب أخرى.

ورغم أن عبد الحكيم بنشماش الأمين العام لحزب التراكتور كان قد أعلن قبل فترة عن حصول تصالح بين تيار الشرعية الذي يقوده الأمين العام للحزب وتيار المستقبل وعودة المياه إلى مجاريها بين جميع المنتسبين للحزب، إلا أن بوادر هذا التصالح لم تنعكس على صعيد المكاتب المحلية للحزب بالمضيق الفنيدق على وجه الخصوص وجهة طنجة تطوان الحسيمة بشكل عام، حيث حصلت في الأونة الأخيرة هجرة جماعية لمجموعة من أعضاء الحزب بإقليم شفشاون نحو حزب التجمع الوطني للأحرار.

ويخشى حزب الأصالة والمعاصرة من حصول انشقاقات كبيرة داخل هياكل الحزب بالمضيق الفنيدق قبل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي قد تفقده مجموعة من مراكز صنع القرار المحلي بالجماعات الترابية التابعة لعمالة المضيق الفنيدق. ويشغل الحزب مهام التسيير بمجلس جماعة المضيق ويشكل أعضاء الجرار معارضة قوية بمجلس الجماعتين الترابيتين لمرتيل والفنيدق، فيما سبق أن فقد مقعده البرلماني في الانتخابات التشريعية الماضية بدائرة المضيق الفنيدق لصالح كل من العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار.

بريس تطوان


شاهد أيضا