قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا - بريس تطوان - أخبار تطوان

قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا

إني ذكرتكم في العيد مشتاقا
والحنين اليكم للوصف قد فاقا

والدي، اخواني وأحبابي
لكم في القلب محبة اشتياقا

حل العيد ولم أنعم بوصلكم
ففر الدمع من العين رقراقا

سنة عجفاء لم نر لها مثلا
فالمستجد للتنقل قد أعاقا

لبثنا شهورا في منازلنا
للخروج نحتاج اذنا وأوراقا

انتشر الوباء في كل ناحية
وأزهق الاف الأرواح ازهاقا

لم يميز غنيا ولا ذا فاقة
ولا ميز الأديان والاعراقا

تعطلت مصالح الأمم قاطبة
واحترقت الأعصاب احتراقا

لا ندري أشر أصاب الأرض
أم أن الأمر كان عنوة واختلاقا

المدارس والمرافق أغلقت
وجهود اللقاح باءت اخفاقا

لم نجد الا السماء نطرقها
فأبواب الله لا تعرف الإغلاقا

نستغفره تضرعا ونسبحه
فالصدر بالبلاء قد ضاقا

ندعوه يقينا ودوما نذكره
ان الذكر للأرواح ترياقا

ونسلم على النبي الاكرم
فهو أعظم البرية اخلاقا

احفظ اللهم بلدنا امنا
وأدم علمه عاليا خفاقا

واحفظ كل بلاد العالمين
وألهم الإنسانية الوفاقا

سينجلي حتما ليل الوباء
ونذكر أيامنا هذه اشفاقا

فسنة الكون بعد الدجى
تشرق الشمس اشراقا

 


شاهد أيضا