قراءة في كتاب " حفريات صحفية من المجلة الحائطية إلى حائط فايسبوك" - بريس تطوان - أخبار تطوان

قراءة في كتاب ” حفريات صحفية من المجلة الحائطية إلى حائط فايسبوك”

نظم سلك دبلوم الدراسات العليا المتخصصة في القانون الإنساني وحقوق الإنسان وفريق البحث العلمي حول السياسات العمومية وحقوق الانسان بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة (شعبة القانون العام – ماستر حقوق الانسان)، يوم الجمعة المقبل، لقاء لقراءة وتوقيع كتاب “حفريات صحفية : من المجلة الحائطية إلى حائط الفيس بوك” للكاتب الصحفي جمال المحافظ.

يساهم في هذا اللقاء، الذي تحتضنه على الساعة 15.00 قاعة الاجتماعات بالملحقة الثانية لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، كلا من الجامعيين مساعد عبد القادر منسق ماستر حقوق الإنسان، رئيس المركز الدولي الحوار والمناقشة حول الأبعاد الجديدة لحقوق الانسان وعبد الله أبو إياد العلوي أستاذ التعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين الأطر بالرباط، وعبد السلام الأندلسي أستاذ الإعلام والاتصال بمدرسة الملك فهد للترجمة بطنجة، وجميلة حميدي الأستاذة بمعهد العمل الاجتماعي بطنجة.

تجدر الإشارة إلى أن كتاب ” حفريات صحفية : من المجلة الحائطية إلى حائط الفيس بوك، الواقع في نحو 400 صفحة من القطع المتوسط، يتضمن ما يقرب من مائة عنوان، لنصوص بأحجام مختلفة، ومواضيع متنوعة، وأحداث عديدة، وحضور شخصيات وازنة، في مجالات كثيرة، خيطها الناظم قضايا الصحافة والإعلام وحقوق الانسان، على ضوء تحديات ورهانات الثورة الرقمية.

الإشكالية الرئيسة للكتاب، وهو من تقديم ادريس اليزمي رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج، الرئيس السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، تتمثل في محاولة إعادة تركيب العلاقة القائمة ما بين الحقلين السياسي والصحفي والحقوقي، مع محاولة الكشف عن خلفيات التنافر والتوتر بين كل فاعل منهم في ظل البيئة المحيطة والحاضنة لهم.

يذكر أن جمال المحافظ أستاذ جامعي زائر، مدير المركز المغاربي للدراسات والأبحاث في الاعلام والاتصال، عضو لجنة الاشراف على اعداد الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الانسان، ومدير الاعلام ورئيس تحرير مركزي سابق بوكالة المغرب العربي للأنباء MAP، وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية سابقا. له عدة مقالات ومؤلفات منها حفريات صحفية…، و” الأداء النقابي في الاعلام” و” العقل السياسي والعقل الصحافي”، و” الاعلام في ومن اللايقين”.

بريس تطوان


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.