قتل الكلاب بتطوان يُخرج جمعية عن صمتها - بريس تطوان - أخبار تطوان

قتل الكلاب بتطوان يُخرج جمعية عن صمتها

بريس تطوان

أصدرت جمعية تمودة للرفق وإنقاذ الحيوانات، بيانا استنكاريا شديد اللهجة، إثر عودة ظاهرة قتل الكلاب بمدينة تطوان.

وقالت الجمعية، في نص البيان الذي تتوفر بريس تطوان على نسخة منه، إن ساكنة تطوان تستفيق، مؤخرا، “مفزوعة بفعل أصوات البنادق والرصاص وهو يلعلع في أحياء وشوارع المدينة في ساعات الصباح الباكر”.

واستنكرت الجمعية عملية إعدام عشرات الكلاب بالرصاص الحي “بدم بارد” داخل الأحياء السكنية ودون إنذار مسبق، مدينة “الأفعال الإجرامية التي ارتكبت في حق الكائنات البريئة”.

وأدانت عدم عمل السلطات بمدينة تطوان على احترام إتفاقية فبراير 2019، مستنكرة تعنتها المستمر في “خرق واضح للتعليمات الملكية السامية والمواثيق الدولية المتعلقة بالرفق بالحيوانات”.

هذا، وطالبت الجمعية، السلطات المختصة بفتح تحقيق عاجل في ملابسات القضية، المتمثلة في استخدام السلاح والدخيرة الحية داخل الأحياء السكنية دون ترخيص ودون وجه حق، مما يسبب من آثار نفسية جسيمة للسكان خاصة الأطفال منهم والمرضى وكذا محبي الحيوانات.


شاهد أيضا