قبيلة حوز تطوان... موقعها الجغرافي وخصائصها الطبيعية - بريس تطوان - أخبار تطوان

قبيلة حوز تطوان… موقعها الجغرافي وخصائصها الطبيعية

تنتمي قبيلة الحوز إلى مجموعة قبائل جبالة، وتقع في محيط مدينة تطوان، تحيط بها شمالا قبيلة أنجرة، وغربا القبيلة المذكورة إضافة إلى قبيلة وادي راس، ومن الجنوب مدينة تطوان وقبيلة بني حزمار، أم من الناحية الشرقية فتحد القبيلة بالبحر الأبيض المتوسط، حيث تصطف حاليا سلسلة من الشواطئ السياحية المشهورة.

وتشمل مساحة القبيلة في المجموع حوالي 410 كيلومترات مربعة.

وتعتبر أراضي الحوز جزءا من تلك السلسة الكبرى التي تعرف ب “السلسة الكلسية” والممتدة من مضيق جبل طارق إلى حدود بلدة الشرافات في قبيلة الأخماس الجبلية التابعة لإقليم الشاون.

إلا أن هذه السلسلة ليست موحدة الطبيعة الجيولوجية والصخرية، بل يمكن التمييز داخلها بين عدة مجموعات من بينها: مجموعة جبل موسى القريبة من سبتة، ثم مجموعة جبال الحوز التي تتوطن عليها كل قرى القبيلة المذكورة، وكذلك مجموعة السلسلة الكلسية الوسطى التي تمتد من جبل غزغيز في أرض بني حزمار إلى جبل كلتي في قبيلة بني حسان، وأخير السلسلة الكلسية الجنوبية الممتدة من بني حسان إلى الشرافات، والتي تدخل ضمنها مدينة الشاون، وكلما توغلنا نحو الجنوب كلما ارتفعنا عن سطح البحر أكثر فأكثر.

وتنعزل مجموعة جبال الحوز عن جبال بني حزمار بفضل وجود إفجيج وادي مرتيل الذي يمتد على ضفتيه سهل غريني فسيح.

تمتد جبال الحوز من تطوان جنوبا إلى حدود مركز ثلاثاء تغرامت شمالا، وتقسم إلى جبلين رئيسيين: جبل “درسة” الذي بنيت تطوان على أحد سفوحه، ثم جبل “فحص المهر” المجاور له، ويبلغ ارتفاع أعلى قمة في جبل درسة حوالي 541 مترا، في حين يمتد جبل فحص المهر بين الموضع المسمى “باب العلاوية” و “حافة الكدانة” ويبلغ ارتفاع أعلى قممه 838 مترا.

وتنتمي جبال الحوز إلى البنية الالتوائية، وتغلب عليها الصخور الكلسية، فمعظم صخورها كلسية ليياتية أو دولوميتية أو بلشية، ويبقى الغطاء النباتي السائد فيها هو أشجار الصنوبر خاصة الحلبي والمظلي وكذلك أشجار الفلين، كما تضم القبيلة مساحات ينمو فيها العرعار والظرو.

ونظرا للبنية الصخرية وطبيعة التربة المتدهورة، فإن الأراضي تبقى محدودة المردودية الفلاحية، وباستثناء القول والحبوب الموسمية البورية، فإن أراضي الحوز لا تنتج الكثير من المنتوجات الفلاحية باستثناء أنواع قليلة من الفواكه والخضر.

وتخترق القبيلة أنهار كثيرة، كما تتفجر منها عيون عذبة المياه نظرا لانتماء جبالها إلى المجموعة الكلسية الغزيرة المياه، وأهم أنهار الحوز نهر نيكرو الذي يفصلها عن قبيلة أنجرة، والذي ينبع من الجبال القريبة من مدشر بوجميل ويصب في البحر الأبيض المتوسط في الساحل الرابط بين شاطئ ريستينكا ومدينة الفنيدق، ثم نهر أسمر الكبير الذي ينبع من جبل فحص المهر، ويصب في البحر عند شاطئ كابيلا، وقد أقيم على هذا النهر “سد أسمير”. ثم نجد كذلك “الوادي المالح” الذي ينبع من ناحية وادي الليل، ليصب في شاطئ البحر قرب شاطئ “رأس الطرف”…

المؤلف: بلال الداهية

العنوان: تطوان وباديتها “نبذة تاريخية عن حوز تطوان وبني حزمار

منشورات باب الحكمة

بريس تطوان/يتبع….


شاهد أيضا