قبيلة بني حزمار... الأصول والنشأة - بريس تطوان - أخبار تطوان

قبيلة بني حزمار… الأصول والنشأة

بريس تطوان

تعتبر قبيلة بني حزمار قبيلة بربرية الأصل، وقد أورد الجغرافي الأندلسي أبو عبيد البكري أنها تنحدر من شعب صنهاجة الكبير، وهو أحد أكبر شعوب البربر البرانس، وقد ذكر نفس المؤلف أن القبائل الصنهاجية القائمة آنذاك في القرن الخامس للهجرة في ريف سبتة تتشكل من بطنين هما: بنو قار بن صنهاج، وبنو حزمار بن صنهاج، وموطن كليهما قريب من مدينة طنجة. ولم ترد خلال باقي مصادر العصور الوسطى أية إشارة نهائيا إلى بني حزمار سوى هذه الواردة عند البكري.

وفي المقابل فإن الكتابات الأولى التي أرخت لمدينة تطوان خاصة “نزهة الإخوان” للسكيرج، و “عمدة الراوين” للرهوني، أو لاحقا تاريخ الفقيه داود، تشير إلى أن قبيلة بني حزمار كانت تعرف فديما ب “بني يجم”، والنسبة إليها “يجمي”، والذي يستنتج من المصادر البرتغالية – كما سنرى – أن بني حزمار وبني يجم قبيلتان مختلفتان، لأنها تذكرهما بشكل منفصل عن بعضهما البعض. وإضافة إلى ذلك فإن بني حزمار تضم حاليا خمسا يدعى “بني راتن” وهو تحريف لاسم “بني يروتن” الذي ذكره البكري خلال القرن الخامس الهجري.

أشارت المصادر البرتغالية إلى تجمعات بشرية في جنوب تطوان تعرف ب “بني يجم”، وهي قبيلة بربرية قد تكون من أصل غماري وقد ورد اسمها عند البيذق بصيغة “بني إييكم”، وكانت قد رفضت في البداية الدعوة الموحدية واعتصمت مع جارتها بني سعيد في جبل “يكاتل”، ثم دخلتا معا في الدعوة، وفي عهد بني مرين كان بنو يجم على خلاف مع حاكم بادس الوطاسي منصور بن زيان. ويبدو أن اسم هذه القبيلة: “بنو يجم” مشتق من “يزم” أو “إيزم” أي “الأسد” بلسان البربر.

أما قبيلة بني حزمار فقد ذكرتها المصادر البرتغالية خلال القرن الثامن الهجري/الخامس عشر الميلادي في نفس المكان الذي ذكره البكري سابقا، وسمتها Ben Luzmara، وتمتد حدودها من وادي أليان شرقا الذي يفصلها عن فحص طنجة البالية، أما شمالا فتحد بمضيق جبل طارق، وجنوبا بجبل بني أبي العيش.

وتكونت القبيلة آنذاك من عدة قرى ذكرت المصادر البرتغالية منها: “المنار” وهي واقعة على جبل المنار المطل على البوغاز وعلى طنجة البالية، وكان سكانها يعرفون ب “بني سليمان”، ثم “الزهارة”، وقرية “بن أبي العيش”، و “الخراب”، و “الديموس”. ويلاحظ أن ما هو معروف حاليا من هذه القرى يندرج ضمن قبيلتي أنجرة والفحص.

المؤلف: بلال الداهية

العنوان: تطوان وباديتها “نبذة تاريخية عن حوز تطوان وبني حزمار

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا