وصل بحر هذا الأسبوع قاربا  يحمل مهاجرين سريين إلى أحد شواطئ إسبانيا، وعلى متنه ما يناهز خمسة عشر شابا مغربيا، وحسب فيديو صوره مواطن اسباني؛ فإن المهاجرين شرعوا فور مغادرتهم لمركبهم، في الاحتفال بطريقتهم بوصولهم إلى الضفة الأخرى، إذ أخذوا يطلقون “شهبا نارية” ،قال مصور الفيديو بأنهم كانوا ينوون الاستعانة بها لطلب الإغاثة لو اعترضتهم مخاطر في عرض البحر خلال رحلتهم.

وأثار الشبان الخمسة عشر الفوضى والضجيج في الشاطئ، فرحا بوصولهم أرض إسبانيا، من جانبه علق مغاربة على الفيديو  الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي على طريقة الاحتفال ،قائلين إن هذه ليست الطريقةَ المثلى لبداية انطلاقة جديدة في بلاد الآخرين.
وعلّق أحدهم قائلا “غير نزلو بدات الرّوينة.. أول حاجة واحد منهم رمى الصباط والتقاشر فالبحر وبدا يوسّخ فبلاد الناس، كيف كان كيدير فبلادو.. وثاني حاجة بداو يطلقو الألعاب النارية ويبرزطو الناس”.