فقدان مهاجرَين في فاجعة الفنيدق - بريس تطوان - أخبار تطوان

فقدان مهاجرَين في فاجعة الفنيدق

بريس تطوان

أطقلت عائلات مراد الصخواني ويوسف العباس، طفلين ينحدران من مدينتي مرتيل وشفشاون، على التوالي، -أطلقت- نداء البحث عنهما بعد أن فُقدا في عملية الهجرة الجماعية التي تم تنفيذها من شاطئ الرفيين بالفنيدق نحو سبتة المحتلة، أمس الأحد.

وقالت أسرة مراد البالغ من العمر 11 سنة، إنه ارتمى في أمواج البحر رفقة أصدقائه الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و14 سنة، دون أن يظهر له أي أثر إلى حدود كتابة هذه الأسطر، إذ لم يصل إلى سبتة رفقة الموكب ولم يتواصل بعد مع أسرته.

بدورها عائلة يوسف، أكدت أن فلذة كبدها قفز إلى البحر مع ابن عمه وعدد من الأصدقاء، حيث تمكن قريبه ورفقائه من الوصول بصحة جيدة إلى سبتة، فيما انقطعت أخباره.

وتخشى الأسرتين من مكروه هدد حياة الطفلين أو عرضها للخطر، خاصة في ظل سوء الأحوال الجوية التي شهدتها المدينة يوم أمس، وتُطالبان كل من رآهما أو تعرف على صورهما بإخبار المصالح الأمنية على وجه السرعة.


شاهد أيضا