فعاليات جمعوية وهيئات مهنية ونقابية تستنكر حملة "مُغرضة" ضد جماعة واد لاو الترابية - بريس تطوان - أخبار تطوان

فعاليات جمعوية وهيئات مهنية ونقابية تستنكر حملة “مُغرضة” ضد جماعة واد لاو الترابية

بريس تطوان

استنكرت فعاليات جمعوية وهيئات مهنية ونقابية بمدينة واد لاو الحملة “المغرضة” التي تتعرض لها الجماعة الترابية لواد لاو في شخص رئيسها وطاقمها الإداري.

وعبرت هذه الهيئات عن تضامنها مع جميع مكونات الجماعة ورفضها كل أشكال “الضغط والابتزاز” بهدف حصول أصحابها على “امتيازات شخصية” أو “أهداف سياسية ضيقة”.

وقالت الهيئات، في بلاغ صادر عنها أنها تسجل الدينامية الكبيرة التي تعرفها مدينة واد لاو منذ السنوات الماضية والتي كان للمجلس الجماعي للمدينة دور فاعل في تنزيل أوراشها ومشاريعها بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة لساكنة المنطقة.

إلى ذلك مازالت تداعيات إصدار “هيئة حقوقية” بمدينة واد لاو لبيان تضمن جملة من الاتهامات ضد جماعة واد لاو في شخص رئيسها وطاقمها الإداري يلقي بظلاله على الرأي العام المحلي بالمدينة، حيث أصدر رئيس المنظمة الديمقراطية لمهنيي سيارات الأجرة بجماعة بني سعيد إقليم تطوان، وهي الهيئة التي ورد اسمها وتوقيعها في البيان المذكور ضد جماعة واد لاو، (أصدر) تصريحا ينفي من خلاله بشكل قاطع أنه كان على علم بفحوى البيان المذكور، مشيرا إلى أنه يتراجع عن توقيعه وعن كل ما جاء في مضمون البيان ويقرر سحبه بشكل فوري.

وقال رئيس الهيئة المهنية المذكورة في ذات التصريح (تتوفر بريس تطوان على نسخة منه) أن مجال اشتغال جمعيته يوجد بمنطقة بني سعيد ولا علاقة له بمدينة واد لاو ولا بشأنها السياسي أو الاجتماعي، وأنه عندما وقع على البيان المذكور لم يطلع على تفاصيله وعلم به بعد نشره بمجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي.  


شاهد أيضا