فريق طلبة تطوان لكرة اليد يودع بطولة كأس العرش - بريس تطوان - أخبار تطوان

فريق طلبة تطوان لكرة اليد يودع بطولة كأس العرش

بريس تطوان

على غير العادة ودع، أول أمس السبت، فريق طلبة تطوان لكرة اليد اقصائيات كأس العرش برسم الموسم 2020.2019 مبكرا، وذلك بعد انهزامه في دور الثمن أمام حامل اللقب وبطل الدوري وداد السمارة.

ولم تكن القرعة رحيمة بفريق طلبة تطوان لكرة اليد، عندما وضعته في مواجهة ممثل الأقاليم الجنوبية وداد السمارة، الذي تسيد على عرش كرة اليد المغربية في العشرية الأخيرة، حيث فاز عليه بحصة 25 مقابل 21.

وعلى الرغم من قوة الخصم فقد عرف اللقاء ندية كبيرة وقتالية من طرف أبناء المدرب جلال يحيا، حيث أنهى الفريق التطواني الشوط الأول من اللقاء، الذي احتضنته مدينة مراكش، بتفوق بفارق نقطتين ( 12 مقابل 10)، وواصل سيطرته خلال أطوار الشوط الثاني، إلى غاية خمس الدقائق الأخيرة، قبل أن يقلب فريق وداد السمارة الطاولة عليه، وذلك بعد ارتكاب الطاقم التحكيمي عدة أخطاء تحكيمية كان لها انعكاسات سلبية على نتيجة اللقاء، وأثرت قراراته على نفسية ومردودية لاعبي طلبة تطوان.

وبالاضافة إلى عامل القرعة، فقد أثرت الضائقة المالية التي يعاني منها الفريق، بفعل غياب الدعم المالي المؤسساتي والعمومي على مردوديته، مما اضطره إلى الانتقال إلى مدينة مراكش فقط ب 12 لاعبا، محروما من أجود وأمهر لاعبيه، الذين يشكلون العمود الفقري للفريق.

وقد كان نادي طلبة تطوان لكرة اليد قاب قوسين أو أدنى من تقديم اعتذار، وعدم خوض هذا اللقاء، بفعل الضائقة المالية التي أضحت تهدد مستقبله الرياضي هذا الموسم، لولا رمزية المنافسة ومكانتها في منظومة الرياضة الوطنية، حيث تفادى الفريق إخراج ورقة الاعتذار احتراما وتقديرا للكأس الغالية على نفوس المغاربة ورياضة كرة اليد الوطنية.

ومن شأن الجحود واللامبالاة التي يلاقيها فريق طلبة تطوان لكرة اليد من طرف مسؤولي الشأن المحلي، أن يدفع بمكونات النادي إلى تقديم اعتذار عام في منافسات البطولة الوطنية، على الرغم من تألق وتشريف النادي للرياضة التطوانية في هذا الصنف الرياضي، خصوصا وأن نادي طلبة تطوان إناثا وذكورا دأب على التأهل إلى مباريات البلاي اوف للمنافسة على درع الدوري، بل وأضحى النادي معادلة صعبة في رياضة كرة اليد الوطنية.


شاهد أيضا