فتاة في مُقتبل العمر تُنهي حياتها في ظروف غامضة - بريس تطوان - أخبار تطوان

فتاة في مُقتبل العمر تُنهي حياتها في ظروف غامضة

بريس تطوان

أقدمت فتاة، مساء أمس الجمعة، على وضع حد لحياتها بطريقة وُصفت بالمأساوية، بمركز اسطيحات التابع لإقليم شفشاون.

ووفق مصادر محلية، فإن المعنية بالأمر، والتي تبلغ من العمر 17 سنة، عُثر عليها مُعلقة بواسطة  بمنزل أسرتها المتواجد في المنطقة المذكورة.

وأضافت ذات المصادر، أن الحادث “المأساوي” خلف صدمة وحزنا شديدا وسط أسرتها الصغيرة وجيرانها، خصوصا وأنها كانت مخطوبة قيد حياتها وتُجهز للزفاف.

وجرى نقل جثة الهالكة نحو مستودع الأموات بالمستشفى، فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات الانتحار، وكذا تحديد الأسباب، بعد أن حلت بعين المكان السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي.

 

 

 


شاهد أيضا