فاعلة جمعوية بتطوان تدق ناقوس الخطر بسبب "مافيا الجائحة" - بريس تطوان - أخبار تطوان

فاعلة جمعوية بتطوان تدق ناقوس الخطر بسبب “مافيا الجائحة”

بريس تطوان

لا زالت ساكنة تطوان تعاني بسبب النقص الحاصل على مستوى الأوكسجين، وكذا الاحتكار الذي تمارسه الصيدليات والشركات الخاصة بالمدينة.

وفي ذات الصدد، قالت وسيمة الوديي، فاعلة جمعوية وناشطة في عدد من الأعمال والمبادرات الخيرية الاجتماعية بتطوان، إن الأمر بات مقلقا في الفترة الأخيرة، في ظل تزايد الحاجة إلى الأوكسجين وارتفاع الطلب أمام العرض.

وتابعت الوديي في حديثها لبريس تطوان، إن أسر المرضى تعجز عن توفير هذه المادة، بسبب ثمنها الخيالي والمبالغ فيه.

ودقت الفاعلة الجمعوية، ناقوس الخطر بسبب الاستغلال الذي يعاني منه المواطن، إذ تغتنم بعض الصيدليات الوضع، وترفع من ثمن القنينات قصد كراءها للمرضى، في ضرب صارخ لكل القوانين وكذا في تجاوز تام لصحة المواطنين وسلامتهم.

هذا وناشدت المتحدثة، الجهات المختصة والمسؤولة للتدخل العاجل وإنقاذ الساكنة من أيدي “مافيا الجائحة”.

للإشارة فإن مدينة تطوان على وجه التحديد تعرف خصاصا مهولا في هذا الجانب، حيث يضطر العديد من المواطنين إلى كراء قنينات الأوكسجين من مدينة طنجة والرباط والدار البيضاء بأثمنة مبالغ فيها.

 

 


شاهد أيضا