عمال النظافة يضاعفون مجهوداتهم "الجبارة" بتطوان يوم عيد الأضحى المبارك للحفاظ على رونق المدينة - بريس تطوان - أخبار تطوان

عمال النظافة يضاعفون مجهوداتهم “الجبارة” بتطوان يوم عيد الأضحى المبارك للحفاظ على رونق المدينة

عمال النظافة يضاعفون مجهوداتهم “الجبارة” بتطوان يوم عيد الأضحى المبارك

رغم أن عيد الأضحى المبارك في هذه السنة يمر في أجواء استثنائية بسبب تفشي فيروس “كورونا”، وينطوي على مخاطر كبيرة بالنسبة لعمال النظافة، إلا أن هؤلاء الجنود الذين يمارسون واجبهم في الخفاء كانوا في الموعد وبذلوا مجهودات جبارة لتبقى شوارع تطوان نظيفة وفي أبهى حلتها.
وفي هذا الصدد عاينت جريدة بريس تطوان الإلكترونية من خلال جولتها ببعض شوارع وأزقة المدينة كيف تمكن عمال النظافة بالسيطرة الكاملة على أطنان النفايات المنزلية وأحشاء الذبائح حيث لم يتم تسجيل أي تراكم للأزبال أو وجود مخلفات القمامة مرمية على قارعة الطريق .
ويرجع الفضل في ذلك إلى الاستراتيجية الاستباقية التي قامت بها كل من شركة “ميكومار وشركة “سيوز” المفوض لهما تدبير النفايات الصلبة من طرف جماعة تطوان، حيث تم توزيع أكياس بلاستيكية على العديد من جمعيات المجتمع المدني وجمعيات الأحياء ،الذين قاموا بدورهم بتوزيعها على المواطنين من أجل جمع مخلفات العيد، لتسهيل مأمورية جمع النفايات ونقلها في شاحنات القمامة.
يذكر ان تواجد الملك محمد السادس بالمنطقة وذبحه اضحية العيد بالمضيق ساهم بشكل كبير في مرور أجواء عيد الأضحى في أحسن الظروف .

 

بريس تطوان

 


شاهد أيضا