عضو بجماعة الفنيدق يحذر من انفجار اجتماعي خطير - بريس تطوان - أخبار تطوان

عضو بجماعة الفنيدق يحذر من انفجار اجتماعي خطير

حذر خليل الجباري عضو مجلس الجماعة الحضرية للفنيدق من عودة الاحتقان الاجتماعي للمدينة، مشيرا إلى أن كل المؤشرات تؤكد وجود “شرارات ملتهبة” بالشارع المحلي قد تتحول في أية لحظة إلى “لهيب يصعب السيطرة عليه وقد يحرق الأخضر واليابس”.

وقال العضو المستقل المنتخب بمجلس جماعة الفنيدق إن المدينة تعرف بين الفينة والأخرى بعض الحركات المطلبية لفئات من الساكنة ضاقت بهم الأوضاع، ووجدت حالها تتقاذف بين قهر غياب دخل قار يحفظ كرامتها وبين الغلاء الفاحش لكل حاجياتها.

وأشار المصدر في تدوينة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك إن صوت العقلاء لم يكن مسموعا منذ بداية الأزمة الاجتماعية والاقتصادية بالفنيدق، مقابل التركيز والتهليل للحلول المؤقتة بغية محاولة إخماد الغليان الشعبي، مسجلا حصول تعثرات وسوء تقدير للحلول الجذرية التي قد تؤهل المدينة وتخرجها من أزمتها العميقة.

ووجه عضو فريق المعارضة بمجلس جماعة الفنيدق نيران مدفعيته الثقيلة صوب مكونات المجلس الجماعي للفنيدق التي اعتبرها “غائبة” عما يجري على المستوى المحلي، وقال إنه في الوقت الذي انتظرت فيه الساكنة أن تلعب الجماعة دور المحامي النزيه للدفاع والترافع عن مصالح المواطنين، غرقت مكونات المجلس في “تصدعات داخلية” بعيدة عن هموم وانشغالات الساكنة، متهما بعض أعضاء المجلس بالاهتمام بالمصالح الذاتية والسعي نحو تحقيق الأغراض الشخصية.

واستغرب المتحدث من نزوع بعض أعضاء المجلس نحو “الزعامة إلى درجة مرضية”، التي أودت بالمجلس نحو درجة من “الصبيانية والتفاهة”.

وبحسب مصادر عليمة بالفنيدق فإن المجلس الجماعي للمدينة يعيش على وقع صراعات ملتهبة بين بعض مكوناته، والتي قد تعصف في أية لحظة بالتحالف المشكل للمجلس.

وبحسب ذات المصادر فإن الساكنة مازالت تنتظر تحقيق الجزء اليسير من الوعود التي أطلقتها المكونات الحزبية المشكلة للتحالف المسير للمجلس الجماعي لمدينة الفنيدق، والتي رفعت شعار “رد الاعتبار” للمدينة التي تعيش على وقع أزمة اجتماعية واقتصادية صعبة.

بريس تطوان


شاهد أيضا