عضوة بمجلس جماعة الفنيدق تفتح النار على الرئيس بخصوص حملات التعقيم ضد وباء كورونا - بريس تطوان - أخبار تطوان

عضوة بمجلس جماعة الفنيدق تفتح النار على الرئيس بخصوص حملات التعقيم ضد وباء كورونا

اتهمت كاتبة المجلس الجماعي لمدينة الفنيدق رئيس الجماعة محمد قروق عن حزب العدالة والتنمية ب “إقصاء” بعض الأزقة والأحياء بالمدينة من حملات التنظيف والتعقيم التي تقوم بها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد. وتساءلت عضوة المجلس عن فريق المعارضة عن أسباب هذا “الإقصاء وحرمان شريحة مهمة من الساكنة من تعقيم أزقتها ودروبها ضد هذا الفيروس”، مشيرة أنه في الوقت الذي تم فيه تعقيم حي سيدي بوغابة تم “استثناء” الزقاق الذي تسكن فيه منتقدة “التعامل الإقصائي للرئيس والتفكير السياسوي الضيق الذي يتعامل به” رغم أن الظرفية تقتضي الوحدة والتعاون لخدمة جميع ساكنة المدينة لمواجهة تفشي هذا الفيروس القاتل.

كما انتقدت المتحدثة في تدوينة لها على حسابها بالفايسبوك طريقة توزيع وترتيب الأحياء المشمولة بعمليات التعقيم واصفة هذه الحملة التي تقوم بها الجماعة منذ أسبوعين ب “العشوائية والفاقدة للاحترافية”.

ودعت كاتبة مجلس جماعة الفنيدق باشا المدينة وعامل عمالة المضيق الفنيدق إلى تدارك هذا الإقصاء وتعميم حملات التنظيف والتعقيم على كافة المجال الترابي للمدينة بهدف حماية الساكنة وتجاوز هذا الفعل المبني على حسابات ضيقة، كما لم تفوت المتحدثة دعوة شركة التدبير المفوض لقطاع النظافة بمدينة الفنيدق إلى تجاوز هذه “الهفوات الممنهجة” وتعميم خدماتها في أقرب وقت ممكن بهدف حماية الساكنة المحلية.

بالمقابل، تؤكد جماعة الفنيدق في بلاغات مستمرة على صفحتها الرسمية على الفايسبوك أنها تقوم بسلسلة عمليات منتظمة لتنظيف وتعقيم جميع أحياء المدينة إضافة إلى مقرات مجموعة من المؤسسات العمومية بالمدينة علاوة على سيارات الأجرة وحافلات النقل العمومي.

بريس تطوان


شاهد أيضا