عصابة تستدرج مُشترياً عبر موقع “أفيتو” وتُعرّضه للاعتداء والسرقة - بريس تطوان - أخبار تطوان

عصابة تستدرج مُشترياً عبر موقع “أفيتو” وتُعرّضه للاعتداء والسرقة

تعرّض شابٌّ تم استدراجه من مدينة القنيطرة للقدوم إلى مدينة طنجة، لاعتداءٍ بالسلاح الأبيض على يد أربعة أشخاص، مساء يوم الجمعة الماضي بمنطقة “مغوغة”، حيث سلبوه خمسة ملايين سنتيم كانت بحوزته وتركوه مضرّجا بدمائه.

وتم استدعاء سيارة إسعاف من طرف بعض المارة، قامت بنقل الضحية إلى مستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات اللازمة من إصابات بالغة في يده ورأسه، وهي الإصابات التي كادت تودي بحياته لولا الألطاف الإلهية.

وحسب المعلومات المتوفّرة، فإن الضحية تعرّف إلى شخصٍ من مدينة طنجة كان يعرض دراجة نارية للبيع على موقع “أفيتو”، فاستمرّ التواصل بينهما لفترةٍ عن طريق “فيسبوك” و”واتساب”، إلى أن تم الاتفاق على ثمنٍ للدراجة وإقناع المُشتري بالحضور لمعاينتها وإتمام الصفقة.

وفي حديث معه، قال الضحية إنه عند وصوله إلى محطة طنجة مساء يوم الجمعة 7 فبراير حوالي السادسة مساء، وجد البائع ينتظره رفقة شخص آخر على متن سيارة من نوع “فولسفاغن” سوداء اللون، فطلبا منه مرافقتهما حيث يحتفظان بمجموعة من الدراجات للبيع في مرآب غير بعيد.

وأضاف أنه لم يخطر بباله أن يتعرّض للسرقة، لأنه يملك معلومات اتصال كافية عن البائع وصورةً له، لكنّه انتبه بعد فوات الأوان إلى وجود سيارة من نوع “كليو” بيضاء اللون كانت تتبعهم عن قرب، حيث فجأةً توقّفت السيارتان معاً بمكان محدّد في “مغوغة الصغيرة”، ليجد الضحية نفسه حينها محاطا بأربعة أشخاص مسلحين بسيوف يُعرّضونه للاعتداء والسرقة.

وأكّد الضحية أنه أمدّ رجال الشرطة برقم هاتف المعتدي، إضافة إلى صورته وصورة شريكَين له في الجريمة، تمكّن من التعرّف عليهما من خلال خاصية “الأصدقاء المشتركين” على “فيسبوك”، مُعرباً عن أمله في أن يتم إلقاء القبض على أفراد هذه العصابة الإجرامية في أقرب وقت، حتى لا يقع في شباكها ضحايا آخرون، خصوصا وأن أفرادها لا يهتمّون كثيرا لوجود بياناتٍ كافية عنهم سواء لدى ضحاياهم أو لدى الشرطة.

بريس تطوان/المصدر

 


شاهد أيضا