ابن تطوان عبد العزيز السعود... العامل في صمت وتواضع - بريس تطوان - أخبار تطوان

ابن تطوان عبد العزيز السعود… العامل في صمت وتواضع

بريس تطوان

منذ انتخاب الأستاذ عبد العزيز السعود رئيسا لنادي الإتحاد بتطوان، لاحظت تحسنا ملموسا في مختلف المجالات، من حيث البنيات التحتية للنادي، ومن حيث تعدد الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية، وكذا تزايد عدد المنخرطين. عبد العزيز المرابط (عضو مستشار بنادي الإتحاد)

  • رأی نور الحياة في تطوان سنة 1947. تلقى تعليمه الإبتدائي بالمدرسة الأهلية الحسنية والثانوي بمعهد القاضي عياض ليحصل على شهادة الباكالوريا المغربية في يونيو 1966، وعمره لا يتجاوز 19 سنة.
  • درس الأدب العربي في جامعة محمد بن عبد الله بفاس، ثم في المدرسة العليا للأساتذة بتطوان، حيث نال شهادة الدبلوم، وعين في سلك التدريس. لكن مهامه هذه لم تمنعه من متابعة دراسة العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، وبعدها التاريخ والجغرافية في الجامعة ذاتها، ليحصل على الإجازة، ثم دبلوم الدراسات المعمقة سنة 1982، والدراسات العليا في التاريخ المعاصر من كلية آداب الرباط. وتوج مساره العلمي المتميز بحصوله على دكتوراه الدولة في الآداب (شعبة التاريخ) من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان. واستمر يمارس مهنة التدريس إلى حين تقاعده.
  • أغنى الكتابة التاريخية بعدة أبحاث ودراسات وازنة، نشرت في مجلات متخصصة إلى جانب مقالاته الجيدة، التي احتفت بها ملاحق الصحف الوطنية والعربية، من ضمنها المجلة التاريخية المغربية التي تصدر من تونس، ومجلة كلية الآداب بتطوان، ومجلة البحث العلمي، التي يصدرها المعهد الجامعي للبحث العلمي بالرباط، والمجلة المغربية للإقتصاد والاجتماع، ومجلات أخرى مثل «أمل» و «دفاتر الشمال».
  • شارك في كثير من المنتديات والملتقيات الجامعية الوطنية والدولية. وصدرت له عدة منشورات باللغتين العربية والإسبانية. منها:

– تطوان خلال القرن التاسع عشر: – مساهمة في دراسة المجتمع.

– تطوان في القرن الثامن عشر: ـ السلطة – المتجمع – الدين.

– تاريخ ثورة الموريسكيين وطردهم من إسبانيا وعواقب ذلك. (مترجم من الإسبانية ).

– إسبانيا والمغرب: علاقاتهما الدبلوماسية في القرن التاسع عشر (قيد الطبع).

– صورة إسبانيا في التاريخ المغربي للقرون 16، 17 و18 (بالإسبانية).

– الزاوية للشيخ التهامي الوزاني – مراجعة وتقديم.

  • مهتم بالبحث في تاريخ الحركة الوطنية الإصلاحية في الشمال، وهو راهنا بصدد إعداد مؤلف في هذا الموضوع، وهو مهتم أيضا بدراسة تاريخ الموريسكيين ومحنتهم، وكذلك بالعلاقات المغربية – الإسبانية خاصة من القرن 16 إلى القرن 20، وفي هذا الإطار شارك في عدة ملتقيات وأيام دراسية حول الموضوع منها:

– المغرب والأندلس: ثلاثة قرون من التاريخ المشترك – تطوان 1988.

– تطوان في المستندات الإسبانية لعهد الحماية – 1994.

– المغرب وإسبانيا: حوار وتعايش – تطوان 1998.

– المغرب وإسبانيا خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر الجامعة الدولية ببلنسية 2001.

– أيام حول التعاون الثقافي الإسباني المغربي – الخزيراس.

– حول حرب تطوان (1859/ 1860) – 2009.

– الملتقى الدولي حول أربعمائة سنة على طرد الموريسكيين (1609/2009) – غرناطة 2009.

– المؤتمر الدولي: الموريسكيون، ذاكرة متوسطية  مشتركة – جامعة محمد الخامس الرباط 2010.

  • فاعل جمعوي نشيط. كان مؤسسا ونائبا لرئيس «جمعية المشروع – الثقافي»، التي أسست بتطوان خلال ثمانينات القرن الماضي، وأصدرت جريدة «تواصل». كما كان مؤسسا ورئيسا ل «جمعية هواة الموسيقى الأندلسية» في الفترة نفسها. وهذه الجمعية كانت أول من كرم الأستاذ التمسماني الرئيس الشرفي لها. كما كرمت الفنانين الصالحي والديلاني.
  • كان من المؤسسين لجمعية تطاون أسمير سنة 1995، وعمل رئيسا منتدبا لها إلى أن استقال سنة 2005.
  • حاليا، يزاول عبد العزيز السعود مهام رئيس منتخب لنادي الإتحاد منذ سنة 2006.

نقلا عن كتاب رجال من تطوان

للمؤلفان: محمد البشير المسري -حسن بيريش

منشورات جمعية تطاون أسمير

(بريس تطوان)

يتبع


شاهد أيضا