عبد الصادق شقارة.. المطرب الساحر - بريس تطوان - أخبار تطوان

عبد الصادق شقارة.. المطرب الساحر

قد أتاه سحر الطرب غناء وعزفا. فسحر طرب الغناء يتدفق من ذبذبات صوته الرقيق العذب المتدفق من حنجرته الذهبية. وسحر طرب العزف ينبع من أوتار كمانه التي تداعبها أنامله الرقيقة الرشيقة الساحرة.

وهكذا فقد تفنن في طريقة جذب الجماهير إليه ليبهر عقولهم، ويستولي على شعورهم، ويسحر عواطفهم، حتى أنهم من فرط إعجابهم به، وعشقهم له، وحبهم إياه، أخذوا يتسابقون للفوز به وبجوقه في أعراسهم وأفراحهم وحفلاتهم لينشطها ويطرب المدعوين لها، وذلك في تطوان وغيرها من المدن الأخرى.

وتفننه في جذب الجماهير، وبراعته في سحر عواطفهم ووجدانهم، كل ذلك منبعه  هو تمكنه الوطيد من المقلامات الموسيقية وسلاليمها وموازينها، والبحور الشعرية الزجلية وموازينها وقوافيها، الشيء الذي يجعله يستطيع بسهولة ويسر، غناء قصيدة زجلية ارتجالا.

هذه حقيقة مَلَكة خارقة للعادة يندر وجودها في مغن آخر.

لقد أودعه الله تعالى مَلَكة عظيمة وبراعة نادرة في إنشاد المواويل.

إن مواويله تختلف عن مواويل باقي المسمعين والمنشدين المغاربة، بل تفوقها غًنّة وعذوبة، وجميع هؤلاء المسمعين تتشابه مواويلهم، إلا أن مواويل عبد الصادق لم نسمع إلى اليوم مسمعا أتى بمثلها أو بما يقاربها. وهذه حقيقة، وليست مجاملة ولا مبالغة، لأنها تتميز وتنفرد بإبداع فرديّ خاص به، وبعذوبة ذوقيّة تطوانية أصيلة. ولذلك فإنها تسحر عواطفك ووجدانك، وتجعلك تعيش مرتفعا في عالم الجمال والخيال.

العنوان: عبد الصادق شقارة حياة ونغمة

جمعية تطاون أسمير 14-15 غشت 1996

بريس تطوان/يتبع…


شاهد أيضا