عاجل.. "فضيحة جديدة" بالجماعة الحضرية للمضيق - بريس تطوان - أخبار تطوان

عاجل.. “فضيحة جديدة” بالجماعة الحضرية للمضيق

شهدت الجلسة الثانية للدورة الاستثنائية لمجلس جماعة المضيق والتي كانت مقررة صباح اليوم الاثنين 14 شتنبر 2020 حدثا “غريبا” ينضاف لسلسلة الأحداث والمشاحنات التي تعرفها الجماعة منذ انتخاب الرئيس الجديد للمجلس نهاية السنة الماضية.

وعرفت أشغال الجلسة، التي افتتحها رئيس الجماعة في حدود الساعة العاشرة والربع وقام بانهائها بشكل فوري بعد مرور أقل من دقيقة بسبب “غياب” فريق حزب العدالة والتنمية، الممثل بالمجلس بأربعة أعضاء، والذي كان مقررا أن يوجه سؤالين لرئيس المجلس ويجيب عنهما بشكل علني وفق ما تنظمه بنود القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات.

وتفاجأ الأعضاء الحاضرون في الجلسة بغياب الأعضاء المنتمين لحزب المصباح ليقوم رئيس الجماعة برفع الجلسة بحجة عدم حضور “أصحاب السؤال” وعدم تفويضهم لعضو أخر ليقوم بهذه العملية.

مصدر عليم عاين ما حدث خلال هذه الجلسة، وصف الواقعة ب “الفضيحة السياسية” متسائلا عن سر عدم حضور أعضاء الفريق المذكور إلى الجلسة لتقديم السؤال ومساءلة الرئيس في أمور تكتسي أهمية بالغة بالمدينة.

بالمقابل، كشف مصدر آخر أن أعضاء من حزب المصباح حلوا بمقر الجماعة دقائق بعد إعلان رفع الجلسة، وقدموا احتجاجا رسميا على رئاسة المجلس بسبب “الاستعجال” في انهاء الاجتماع، مؤكدين أنها محاولة من رئيس الجماعة للتهرب من تقديم الجواب بشكل علني وتوضيح ما يجري داخل دواليب الجماعة.

وكان جدول أعمال هذه الجلسة يتضمن نقطة فريدة تتعلق بتقديم رئيس الجماعة لجواب حول سؤالين تقدم بهما فريق حزب المصباح بالمجلس يتعلقان بالبرنامج التوقعي للصفقات المبرمة من قبل الجماعة وكذا تقديم حصيلة سندات الطلب المبرمة من طرف الجماعة برسم السنة الجارية.

ومن المنتظر أن تعرف هذه الأحداث تطورات جديدة في العلاقة التي تجمع رئيس المجلس المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة مع باقي الأعضاء المشكلين للأغلبية المسيرة أو المعارضة على حد سواء.

بريس تطوان


شاهد أيضا