طالبات وطلبة يعيدون الاعتبار لمؤسسة تعليمية بإقليم تطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

طالبات وطلبة يعيدون الاعتبار لمؤسسة تعليمية بإقليم تطوان

بريس تطوان

قام طلبة وطالبات سلك الهندسة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، نهاية الأسبوع المنصرم، بمبادرة إنسانية لفائدة ساكنة الجماعة القروية سوق القديم، التابعة لإقليم تطوان.

وتمثلت المبادرة، في إصلاح مجموعة مدارس “امرسن” المتواجدة بالجماعة المذكورة، مع تقديم مجموعة من المساعدات العينية للساكنة.

وأقدم الطلبة على مد أنابيب الماء، وإصلاح المراحيض، وإنشاء مضخة لجلب وتوزيع الماء على مختلف مرافق المدرسة، مع القيام بأعمال الصيانة الكهربائية، وصباغة حجرات الدراسة، وإصلاح الشقوق، فضلا عن ترميم كل التصدعات والقضاء على رطوبة الجدران التي من شأنها المساهمة في تآكل البنايات.

كما قام المتوطوعون بحماية أسطح الحجرات المدرسية من السيول والأمطار وذلك بوضع الزفت وبعض المواد المانعة لتسرب المياه داخل حجرات الدرس حيث تم انجاز كل هذه الأعمال بطريقة جد احترافية.

وفي تصريحات متفرقة أدلت بها ساكنة المنطقة الجبلية المنسية، لجريدة بريس تطوان، عبروا من خلالها عن امتنانهم العميق لهؤلاء الطلبة الذين قاموا بعمل جبار رغم صغر سنهم لفائدة أطفال المدشر، مشيدين بخصالهم النبيلة وحسهم الانساني العالي.

يذكر أن جمعية طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، تعتبر جمعية غير ربحية مكونة من خيرة طلبة وطالبات الهندسة، الذين أخذوا على عاتقهم، القيام بمبادرات إنسانية نبيلة لفائدة ساكنة المغرب العميق.


شاهد أيضا