شكاية دولية ضد البحارة المغاربة - بريس تطوان - أخبار تطوان

شكاية دولية ضد البحارة المغاربة

وجهت منظمة “فيرديمار ايكولوخيستاس” وهي منظمة بيئية متخصصة في حماية الحياة والأنواع البحرية المهددة بالانقراض بمياه مضيق جبل طارق، رسالة عاجلة إلى  الحكومة الإسبانية التي يقودها “بيدرو سانشيز” بسبب الصيد الجائر والقتل العشوائي للسلاحف والدلافين، الذي يقوم به البحارة المغاربة بمياه بحر البوغاز.

وفي هذا الصدد كشفت المنظمة البيئية المذكورة أن البحارة العاملين بمراكب الصيد المغربية لا زالوا يستعملون ما يسمى بالشباك “المنجرفة” وهي شباك عائمة خطيرة تمتد لمسافة كيلومترات، وتعلق بها العديد من الكائنات البحرية مثل السلاحف والدلافين والحيتان، الأمر الذي يؤدي إلى نفوقها رغم أنها كائنات غير معنية بالصيد ولا يشتريها المستهلكون، وهذا يدخل في إطار القتل العشوائي لبعض الأسماك المحمية بموجب القانون الدولي والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

ورغم أن المغرب صادق على الاتفاقية الدولية التي بموجبها تم تحريم استخدام الشباك المنجرفة في صيد الأسماك بسبب خطورتها وضررها الشديد على باقي الكائنات والأنواع البحرية الأخرى،غير أن لوبي الصيد البحري بمدينة طنجة والشمال يرفض الامتثال لهذه القوانين في تحد صارخ لقرارات وزارة الفلاحة والصيد والدرك الملكي البحري وخفر السواحل التابعة للبحرية الملكية.

يذكر أن هاته الشكاية ضد الصيادين المغاربة سيتم توجيه نسخة منها الى مؤسسات الاتحاد الأوروبي التي تعنى بالبيئة وحماية الكائنات المهددة بالانقراض من أجل استصدار قرارات ضد  المغرب في حالة عدم تمكن السلطات المغربية من الوفاء بالتزاماتها الدولية وذلك بالتساهل مع لوبي الصيد البحري الذي يقوم بشفط وتدمير وقتل  البيئة البحرية بمياه مضيق جبل طارق.

بريس تطوان

 

بريس تطوان


شاهد أيضا