شفشاون... الطقطوقة الجبلية وفن العيطة - بريس تطوان - أخبار تطوان

شفشاون… الطقطوقة الجبلية وفن العيطة

بريس تطوان

الطقطوقة الجبلية فن شعبي في ضواحي المدينة وفي المداشر القريبة منها، إلا أنه بدا يتغلغل شيئا فشيئا في أجواء مدينة شفشاون، ويعتمد هذا الفن على مجموعة من الآلات كـ “الغيطة” و “الكمان” و “الكمبري” و “الطبل” و “الدربوكة” و “الطار” فتكونت عدة فرق في هذا الفن وابدعت في إدخال بعض الآلات التي لم تكن مستعملة من قبل؛  فعمل فنانو الطقطوقة الجبلية على تجديد فنهم بالاعتماد على العود والكمان.

ومن اللافت للنظر أن جوق الطقطوقة الجبلية غالبا ما يستعين “بـ ” الزفان” أي الرقص، وكان ذكرا يرقص ويغني” ويلبس لباس النساء، إلا أنه مع مرور الوقت عوض ببعض الفتيات أو بعض النساء للرقص على إيقاع “الطقطوقة”، وكن يلبسن اللباس البدوي، ويتأزرن بمنديل من الصوف ذي خطوط بيضاء وحمراء، ويحطن خصورهن بـ “الكرزية”،  ويضعن فوق رؤوسهن “الشاشية” (وهي قبعة محلية ذات شكل دائري كبيرة الحجم) مصنوعة من “العزف” ومزخرفة بـ “نواويش” (وهي كويرات صغيرة من الصوف ذات ألوان مختلفة).

الكتاب: شفشاون ذاكرة المكان

الكاتب: عبد الواحد التهامي العلمي

المركز العربي للدراسات الغربية

(بريس تطوان)

يتبع…

 


شاهد أيضا