شبيبة الأصالة والمعاصرة بطنجة أصيلة تصدر بيانا "تنديديا" - بريس تطوان - أخبار تطوان

شبيبة الأصالة والمعاصرة بطنجة أصيلة تصدر بيانا “تنديديا”

بريس تطوان

نددت التنسيقية الإقليمية لشبيبة الأصالة والمعاصرة بطنجة أصيلة، بشدة،  التصريحات التي قام بها أحد المستشارين عن إقليم طنجة أصيلة بمجلس المستشارين، واصفة إياها بـ “اللامسؤولة”.

وقالت التنسيقية، في بيان لها -توصلت بريس تطوان بنسخة منه-، إن هذه التصريحات “تحمل في طياتها حقدا دفينا في نفس هذا الشخص المحسوب للأسف الشديد على جسمنا الحزبي في وقت سابق، حيث سمح لنفسه بالمس بكرامة شباب الحزب، وما تحمله من إساءة خطيرة بقيادة وقواعد الحزب اقليميا وجهويا ووطنيا”، وفق تعبيرها.

واعتبرت التنسيقية الحزبية، حسب ذات البيان، أن هذا التصرف “اللامسؤول هو رد فعل نفسي مرضي على قرار عدم تزكيته في الاستحقاقات القادمة، مما جعله يستغل الفرصة للهجوم على الحزب عبر بوابة شبابه وشاباته منذ حملة المشروع الديمقراطي الحداثي من التأسيس”، يقول البيان.

وطالبت، الأمين العام للحزب بتفعيل مسطرة تجريد المستشار المذكور من عضوية مجلس المستشارين وإحالته على لجنة التحكيم والأخلاقيات لذات الأسباب السالف ذكرها، مؤكدة على دعمها اللامشروط للقرارات الحكيمة التي اتخذتها الأمانة الإقليمية بطنجة أصيلة، خصوصا على مستوى عملية اختيار وكلاء اللوائح المزمع ترشيحها بالمقاطعات الأربع بطنجة.

هذا وثمنت التنسيقية الحزبية، عاليا قرار اللجنة الوطنية للانتخابات، في اختيارها الموفق لوكيل لائحة الحزب بطنجة أصيلة للانتخابات التشريعية القادمة، موضحة أنها تحتفظ بحقها في سلوك المساطر القضائية، “للبحث وفتح التحقيق اللازم للوقوف على حيثيات هذا التصريح اللامسؤول، وتوقيع الآثار القانونية”.

ويأتي البيان، على إثر إحدى الخرجات الإعلامية التي قام بها المعني بالأمر، والتي تناول فيها مجموعة من المواضيع التي تهم الشأن الحزبي والسياسي بشكل وصف بـ “الفلكلوري”، حيث أنه “قام بتمرير مجموعة من المغالطات وإطلاق تهم مجانية، استوجبت منا كشباب معنيين بشكل مباشر بهذا التصريح اللامسؤول، والذي يمس بمبدأ دستوري لطالما ناضلنا من أجله”، وفق تعبير البيان.

 


شاهد أيضا