شاونيون: الشاون أصابتها كورونا وهي اليوم تسترد عافيتها ! - بريس تطوان - أخبار تطوان

شاونيون: الشاون أصابتها كورونا وهي اليوم تسترد عافيتها !

بريس تطوان

كغيرها من المدن السياحية، لم تتعافى شفشاون بعد بشكل كامل، من ضربة الجائحة القوية، والتي حولتها من مدينة تعج بالسياح المغاربة والأجانب، إلى مدينة تستقبل زوارها باحتشام شديد.

إذ يظهر جليا بين الدروب الضيقة الزرقاء الأزمة التي يتخبط فيها تجار الصناعة التقليدية، وأصحاب البازارات، من خلال الإقبال “المتواضع جدا” على المنتوجات المعروضة للبيع.

وبالرغم من تخفيف الإجراءات الصحية المتعلقة بكورونا، والتي صاحبها فتح الحدود المغربية مع أغلبية الدول، إلا أن الجوهرة الزرقاء تعتمد حاليا وبشكل ملحوظ على السياحة الداخلية، في ظل الزيارات “القليلة” للأجانب.

في ذات الصدد، قال محمد بائع لمنتوجات الصناعة التقليدية، إن شفشاون لم تسترد بعد عافيتها من كورونا، إذ جثمت الجائحة على أرزاق أبناءها، خاصة وأن إقتصادها ينتعش بانتعاش السياحة.

وتابع المتحدث لبريس تطوان، “أقضي أحيانا من 3 إلى 5 أيام دون أن أبيع منتوجا واحدا، الوضع صعب جدا والتجار هنا يختنقون من شدة الأزمة”، وفق تعبيره.

من جهته يوسف صاحب دار للضيافة، أكد على أن “الشاون اليوم -غزالة- ونحن قد تنفسنا الصعداء بعد أن فُتحت الحدود، مررنا بأيام عصيبة جدا، عجزنا فيها عن تدبير قوت يومنا، أما اليوم فالحمد لله، لا بد وأن تتحرك العجلة كما كانت في السابق قريبا جدا”.

بدوره كريم نادل بأحد المطاعم بالمدينة العتيقة، أشار في حديثه لبريس تطوان، إلى أن الشاون عادت لها الحياة بعد إعلان المغرب لحملة التلقيح، “ولو بنسبة ضعيفة”، متأملا في قادم الأيام أن تعود إليها بشكل كلي.

 

 


شاهد أيضا