شاعرات في ضيافة سجن تطوان - بريس تطوان

شاعرات في ضيافة سجن تطوان

 

 احتضن السجن المحلي تطوان 2 زوال يوم الجمعة المنصرم لقاء شعريا ضمن فعاليات المقهى الثقافي للمؤسسة السجنية، بحضور عدد من شاعرات مدينة الحمامة البيضاء ، وعل رأسهم سعيدة املال، حنان اخريخر، مريم كرودي، و نسرية اكروساي اللواتي ساهمن بقراءات شعرية من دواوينهن الشعرية ، التي تنوعت بين الزجل و الشعر بالإضافة إلى تقديم أغاني تعكس الموروث الفني للمنطقة و التي لقيت تفاعلا كبيرا من قبل النزيلات اللواتي ساهمن بدورهن بقراءات شعرية من إبداعاتهن كما قمن بتقديم وصلات غنائية تحت أنغام العود الذي كان من عزف احد النزلاء و رافق الشاعرات بمعزوفات راقية أثناء إلقائهن لقصائدهن.

و تجدر الإشارة  إلى أن تجربة المقهى الثقافي بالسجون إنطلقت كمحطة تجريبية بالسجن المركزي بالقنيطرة ونظرا للنجاح الكبير الذي حققته من خلال تفاعل النزلاء مع الضيوف الأدباء والشعراء المغاربة من قبيل ياسين عدنان وحسن نجمي والميلودي شغموم، إرتأت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن تعمم البرنامج ليشمل عشر مؤسسات سجنية أخرى ومن بينها السجن المحلي بتطوان الذي سبق أن شهد فضاء مقهاه الثقافي توقيع مسرحية دوبل فاص للكاتب و المخرج المسرحي محسن زروال.

وتندرج هذه البرامج في إطار مساعي المندوبية العامة لتنزيل مخططها الاستراتيجي خاصة المحور المتعلق بتهيئ السجناء للإدماج، فضلا عن إشراك فعاليات المجتمع المدني، ودعم مختلف البرامج والأنشطة الهادفة إلى تأهيل النزلاء، في أفق إدماجهم في المجتمع بعد الإفراج عنهم.

و قد شهد اللقاء تفاعلا كبيرا بين ضيفات المقهى الثقافي و النزيلات و اختتم بتوزيع الشواهد التقديرية للنزيلات و الشاعرات على أمل تجدد اللقاء ضمن موعد أدبي اخر.

بريس تطوان


شاهد أيضا