سمسرة وتلاعبات في تأشيرة "شنغن" - بريس تطوان - أخبار تطوان

سمسرة وتلاعبات في تأشيرة “شنغن”

بريس تطوان

أفادت مصادر جريدة “بريس تطوان” الإلكترونية، أن سوق السمسرة والوساطة في تدبير المواعيد، وتسهيل إجراءت الدخول لمقرات القنصليات بدون موعد، خاصة في المدن التي تعرف كثافة سكانية مرتفعة، وصل الى مبلغ باهض جدا وذلك مع اقتراب ذروة العطلة الصيفية.

واستنادا إلى مصدرنا، فإن ارتفاع سعر السمسرة والوساطة أصبح يفوق ثلاثة ملايين سنتيم، وذلك حسب درجة الاحتياج الشديد، لأخذ مواعيد التأشيرات، والتي تعرف ضغطا غير مسبوق، مضيفا كذلك أن العقوبات الفرنسية القاضية بمنع تأشيرات “شنغن” على المغاربة والجزائريين بنسبة النصف والتونسيين بنسبة الثلث ساهمت في تعميق هذه الأزمة.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أرسلت تحذيرا شديد اللهجة إلى الحكومات المغاربية، تحثهم فيها على قبول استقبال “الحراكة” المغاربة والجزائريين والتونسيين، تحت طائلة فرض تدابير عقابية تتمثل في تخفيض عدد تأشيرات “شنغن” الممنوحة لمواطني تلك الحكومات المراوغة والمتلكئة في قبول أبناءها “الحراكة”، إلى النصف.

يذكر أن جريدة “بريس تطوان” الالكترونية تتوفر على تسجيلات حصرية، تتعلق بأشخاص يعرضون خدمات السمسرة لتسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات “شنغن” نظير مبالغ مالية جد كبيرة.


شاهد أيضا