سقوط بارون مخدرات بتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

سقوط بارون مخدرات بتطوان

أطاحت عناصر الشرطة القضائية بتطوان، أخيرا، ببارون مخدرات “مشهور”، صدرت في حقه عدة مذكرات بحث وطنية، على خلفية قضايا تتعلق بـ (الاتجار الدولي في المخدرات والسيارات المسروقة في إطار شبكة إجرامية مختصة ومنظمة).

ويتعلق الأمربـ (ي.أ) الملقب “العيوني”، البالغ من العمر 39 سنة، الذي يعد المزود الرئيسي لتجار المخدرات بمدن جنوب إسبانيا. وحسب مصادر “الصباح”، فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية أحالت المتهم على وكيل الملك بابتدائية المدينة، صباح الاثنين الماضي، بعد أن قضى 72 ساعة تحت الحراسة النظرية، إذ تم الاستماع إليه في محاضر رسمية بخصوص عدة مساطر ذكر اسمه فيها وتتعلق بـ (الاتجار الدولي في مخدر الشيرا والكوكايين والسيارات المسروقة والتزوير واستعماله على وثائق رسمية وانتحال هوية الغير..).

وكشفت مصادر “الصباح”، أن المتهم يعد صيدا ثمينا، إذ كان موضوع عدة مذكرات بحث من قبل الشرطة والدرك، باعتباره المزود الرئيسي لبارونات المخدرات، إذ ذكر اسمه على لسان العديد من المعتقلين في وقت سابق.

وجاء اعتقال المتهم إثر معلومات دقيقة وفرتها “ديستي”، إذ توصلت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، الجمعة الماضي، بإخبارية تفيد أن البارون الشهير بلقب “العيوني” المبحوث عنه في مختلف القضايا الإجرامية، يوجد على مستوى حي العوامة بطنجة، ليتم تحديد مكانه ونوع السيارة ولونها وأرقام لوحتها.

وانتقلت عناصر الشرطة إلى طنجة، وشنت حملة سرية بتنسيق مع شرطة طنجة، وبإجراء مجموعة من الأبحاث والتحريات بالحي المذكور، صادفت المعني بالأمر يترجل من سيارة من نوع (بي إيم إكس 3) مسجلة بالرباط، لتتم محاصرته وإيقافه قرب إحدى المحلبات.

وخلال تفتيشه، تم حجز وثائق مزورة (بطاقة إقامة إسبانية ورخصة سياقة)، ومبلغ مالي قدره 87500 درهم و 16 هاتفا محمولا، كما تم العثور بالصندوق الخلفي للسيارة على صفائح معدنية مغربية وإسبانية مزورة.

ونقل المتهم إلى مقر ولاية أمن تطوان، وخلال تعميق البحث معه بتعليمات من النيابة العامة، اعترف أنه نسج علاقات مع بعض كبار بارونات المخدرات، فصار مزودهم الرئيسي بالشيرا والكوكايين، مشيرا إلى أن يتحصل على كميات مهمة من المخدرات ويتولى توزيعها بطريقة تبعد عنه الشبهات، لتفادي اعتقاله، لبعض البارونات الذين ذكر أسماءهم وألقابهم وأوصافهم في محاضر الضابطة القضائية.

 

بريس تطوان/المصدر


شاهد أيضا