سبتة مشتل خطير لتفريخ و إعداد الجهاديين - بريس تطوان

سبتة مشتل خطير لتفريخ و إعداد الجهاديين

استنادا إلى بلاغ صادر عن كتابة الدولة الإسبانية المكلفة بالشؤون الأمنية، بتاريخ 5 غشت 2019  فإن مدينة سبتة رغم صغر حجمها، فإنها احتلت المرتبة الثالثة في أعداد المتطرفين الجهاديين الذين تم اعتقالهم من طرف قوى الأمن الإسباني على المستوى الوطني.

وفي هذا الصدد أفاد البلاغ المذكور، أن مدينة برشلونة احتلت المرتبة الأولى بمعدل تنفيذ،44 عملية أمنية  نوعية أسفرت عن اعتقال 80 شخصا، في حين شهدت العاصمة مدريد تنفيذ 26 عملية أمنية واعتقال 65 جهاديا متشددا، أما مدينة سبتة فاحتلت المرتبة الثالثة بواسطة تنفيذ 16 عملية أمنية أسفرت عن اعتقال 33شخصا ينتمون للخلايا الإرهابية.

وفي نفس السياق اعتبر “فرناندو رينايييس”  الخبير في الإرهاب الجهادي بالمعهد الملكي الإسباني “الكانو”، أن مدينة سبتة تحولت أهم بورصة دولية لاستقطاب المتشددين، وترويج الفكر الجهادي المتطرف على امتداد 15 سنة وذلك منذ، أحداث قطارات محطة “اطوشا” بمدريد والتي أسفرت عن مقتل العديد من الضحايا.

يذكر أن  العديد من الخلايا الإرهابية التي كانت تنشط، بمدينة سبتة تمكنت من استقطاب العديد، من الشباب والفتيات خاصة القاطنين بالحي ذو الغالبية العظمى من المسلمين المعروف “برنسيبي” وقاموا بعمليات ترحيلهم نحو مناطق الصراع بالشرق الأوسط من أجل إقامة و نصرة دولة الخلافة “المزعومة”.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا