وظائف رقمية بسبتة لتعويض الخسائر الناجمة عن إغلاق المغرب ل "طاراخال" - بريس تطوان - أخبار تطوان

وظائف رقمية بسبتة لتعويض الخسائر الناجمة عن إغلاق المغرب ل “طاراخال”

مريم كرودي/بريس تطوان

أفادت مصادر إعلامية إسبانية، أن مدينة سبتة المُحتلة تتجه نحو الوظائف الرقمية لتعويض الخسائر التي تكبدتها على خلفية إغلاق المعبر الحدودي من لدن السلطات المغربية والذي كان يُذر أرباحا “خيالية” على المدينة، واصفة إياه بالرئة الإقتصادية المحلية.

وأضافت المصادر نفسها، أن المدينة المحتلة تدرس، حاليا، مشروع بناء مركز تكنولوجي يصل إلى 30 طابقًا بتمويل من الاتحاد الأوروبي للترويج “لنموذجها الاقتصادي الجديد”، والذي سيضم الشركات التكنولوجية التي تتخذ سبتة مقرا لها بسبب التشجيع الضريبي الذي تمنحه للشركات كمنطقة حرّة.

وتابعت، أن المشروع سيعمل على فتح مجموعة من الوظائف الرقمية، كتعويض عن المناصب التي فُقدت إثر التداعيات سالفة الذكر، مشيرة إلى أن شركات جديدة “عملاقة” منها تلك المتخصصة في المقامرة عبر الانترنيت، ستنضم قريبا للمدينة السليبة.

وأشارت المصادر إلى أنه بالرغم من أن الإتصاد الرقمي يبدو واعدا، إلا أن رقم معاملاته يظل بعيدا جدا عن ذاك الذي كانت تُحققه المدينة عبر “طاراخال”، مشددة على أن سبتة حاليا ستُركز على هذا المشروع بهدف التعويض عن الخسائر وخلق مناصب شغل جديدة وكذا الرفع من أجور العاملين.

 


شاهد أيضا