ساكنة حي الوقاية بتطوان تصعد من احتجاجاتها للدفاع عن حقها في الحياة - بريس تطوان - أخبار تطوان

ساكنة حي الوقاية بتطوان تصعد من احتجاجاتها للدفاع عن حقها في الحياة

تعتزم ساكنة حي الوقاية بمدينة تطوان تنظيم وقفة احتجاجية دفاعا عما أسمته “الدفاع عن حقها في الحياة والطمأنينة”.

 

وأكدت ساكنة الحي، في رسالة تتوفر “بريس تطوان” على نسخة منها، أنها استنفذت جميع الوسائل القانونية المتاحة لحمايتها من الخطر المتزايد لمرور الشاحنات الكبيرة وسط حيها الذي يضم منحدرات خطيرة ويكتظ بالساكنة إضافة إلى تواجد مجموعة من المدارس الابتدائية والمرافق الاجتماعية الشيء الذي “يهدد حياة المارة جراء السرعة التي تمر بها هذه الشاحنات”.

 

وأضافت الرسالة أن مجموعة من الشاحنات الكبرى، التي تفوق حمولتها 50 طنا من الإسمنت والأحجار، لا تتوقف منذ الفجر وإلى غاية الليل قادمة من معمل لافارج ومقالع الأحجار المتواجدة بمنطقة صدينة تمر وسط الحي عوض سلك طريق صدينة في اتجاه أنجرة الذي أنجزته شركة لافارج لهذا الغرض. 

 

وأشارت الساكنة أنها طالبت أكثر من مرة السلطات المحلية والأمنية ومصالح جماعة تطوان بحمايتها من خطر هذه الشاحنات، “إلا أن الحال لم يتغير” رغم صدور قرار من لجنة السير والجولان منتصف سنة 2016 بمنع الشاحنات الكبرى التي تتجاوز حمولتها 14 طنا من داخل الحي، إلا أن القرار بقي حبرا على ورق وتصر هذه الشاحنات على المرور من داخل الحي رغم علامات المنع الموجودة “في تحد سافر للقوانين الجاري بها العمل”.

 

وذكرت ساكنة حي الوقاية بتطوان أنها ناشدت أكثر من مرة والي الأمن بتطوان لحمايتها من التهديد اليومي الذي تعيشه في حقها في الحياة، وطالبته بالتدخل لفرض هيبة القانون والصرامة في تنفيذه، مؤكدة أنها وضعت لدى قائد الملحقة الإدارية بالحي إشعارا بتنفيذ وقفة احتجاجية لإيصال صوتها للمسؤولين بعد أن باءت كل محاولاتها السابقة بفرض حمايتها بالفشل.

 

بريس تطوان

 

 

 

 


شاهد أيضا