شواطئ ساحل "تمودا باي" تشهد إقبالا "ملحوظا" للمصطافين خلال شهر شتنبر - بريس تطوان - أخبار تطوان

شواطئ ساحل “تمودا باي” تشهد إقبالا “ملحوظا” للمصطافين خلال شهر شتنبر

شهدت شواطئ ساحل تمودا باي، بحر هذا الأسبوع، إقبالا “ملحوظا” من طرف المصطافين.

ووفق ما عاينته جريدة بريس تطوان، فإن شواطئ ساحل تمودا باي، وعلى رأسها ( المضيق، كابيلا، سانية الطريس، واستوديو ومارينا سمير وألمينا والريفيين، عرفت توافد المواطنين وكأنه موسم الصيف.

وحج المواطنون للشواطئ المذكورة، في ظل ارتفاع درجة الحرارة خلال اليومين الماضيين، إذ رصدت عدسة جريدتنا مُمارسة المُصطافين لهواياتهم ورياضاتهم الشاطئية في جو هادئ، يحترم التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا، ولعل أبرزها التباعد الاجتماعي.

وعرفت هذه الشواطئ حضورا “نوعيا” للمواطنين الذين عبروا بدورهم، في حديثهم لبريس تطوان، عن مدى استمتاعهم بالأجواء التي يطبعها الهدوء والالتزام بالاجراءات الاحترازية.

وأشار المُتحدثون، إلى “روعة” الاستجمام في فصل شتنبر، لما تعرفه الشواطئ من نقص في عدد المُصطافين، فضلا عن صفاء المياه ونقاءها.

 

بريس تطوان

 


شاهد أيضا