زعيم المعارضة بمجلس جماعة المضيق يقصف الأغلبية الجديدة ويعد بكشف المستور - بريس تطوان - أخبار تطوان

زعيم المعارضة بمجلس جماعة المضيق يقصف الأغلبية الجديدة ويعد بكشف المستور

قال عبد الواحد الشاعر المنسق الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بعمالة المضيق الفنيدق أنه عازم على مواصلة مسار الطعن في انتخاب الرئيس الجديد لمجلس جماعة المضيق، مؤكدا أن حزبه يرفض شرعية الرئيس الجديد للمجلس الذي تم انتخابه الأسبوع الماضي.

وأفاد الشاعر في تصريح ل “بريس تطوان” أن أعضاء حزبه بالمجلس، إلى جانب أعضاء حزب العدالة والتنمية وأعضاء أخرين عن حزبي التقدم والاشتراكية والتجمع الوطني للأحرار سيقدمون استقالة جماعية من المجلس احتجاجا على “التجاوزات الخطيرة” التي عرفتها جلسة انتخاب الرئيس الجديد، مشيرا إلى ان الأغلبية الجديدة عمدت إلى “تهريب” أعضاء بالمجلس وإغلاق هواتفهم خلال الأيام التي سبقت جلسة التصويت على الرئيس الجديد، “وهو ما يتعارض مع الأخلاق السياسية والضوابط الأخلاقية المعمول بها في المجال السياسي”، مضيفا أن بعض التسريبات التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد تورط أعضاء من الأغلبية الجديدة في هذا الخرق الذي شاب عملية انتخاب الرئيس الجديد.

وأضاف منسق حزب السنبلة بالمضيق الفنيدق أنه سينظم مساء اليوم الأربعاء 26 فبراير 2020 بمعية أعضاء وعضوات المعارضة بالمجلس الجماعي ندوة صحفية سيسلط الضوء من خلالها على مجموعة من “الخروقات” التي تعرفها جماعة المضيق، وسيكشف عن خبايا كثيرة مرتبطة بتسيير دواليب الجماعة في السنوات الماضية.

جدير بالذكر أن حزب الحركة الشعبية احتفظ بحظوظه لأخر لحظة في المنافسة على منصب رئاسة جماعة المضيق في جلسة الانتخاب التي عرفتها الجماعة يوم 17 فبراير 2020 والتي أفرزت فوز مرشح حزب الأصالة والمعاصرة ادريس لزعار بمنصب الرئيس الجديد بعد ضمان أغلبية المجلس المكونة من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة وبعض الأعضاء من حزب التقدم و الاشتراكية، فيما فشل مرشح السنبلة الزبير مهدي في بلوغ هذا المنصب.

بريس تطوان


شاهد أيضا