رغم وجود رحلة بحرية تجارية نحو المغرب....مغاربة محاصرون بجبل طارق - بريس تطوان - أخبار تطوان

رغم وجود رحلة بحرية تجارية نحو المغرب….مغاربة محاصرون بجبل طارق

 

 

لا زال بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة بصخرة جبل طارق، التابعة لسيادة التاج الملكي البريطاني، يعيشون تحت الحصار، وممنوعون عمليا من السفر صوب المغرب.

واستنادا إلى صور حية تم التقاطها من عين المكان، توصلت بها جريدة “بريس تطوان” الإلكترونية، فإن باخرة بحرية كبيرة تابعة لشركة F.R.S رست فجر اليوم بميناء جبل طارق قبل أن تكمل رحلتها البحرية نحو ميناء طنجة المتوسط.

واستنادا إلى إفادة أحد أبناء الجالية المغربية المقيمين بصخرة جبل طارق، فإن الباخرة المذكورة التي تورد البضائع والسلع لمتاجر جبل طارق، كانت تقل على متنها العديد من السائقين المغاربة والأجانب رفقة شاحناتهم المتخصصة في النقل الدولي عبر الطرقات، إلا أنه لم يسمح لأفراد الجالية المغربية بالصعود على متن الباخرة المبحرة نحو الشواطئ المغربية، نظرا لكون قرار المنع الصادر عن سلطات الرباط لا زال ساريا.

الجدير بالذكر أن هذه الباخرة المبحرة نحو ميناء طنجة المتوسط، كانت تحمل على متنها العديد من السائقين من جنسية مغربية وليس الحاويات والسلع فقط، وهذا يجعل قرار سلطات ميناء طنجة المتوسط الذي يحرم أفراد الجالية  الكثير من الاستغراب والإحباط في صفوف مغاربة الصخرة.

وانتقد العديد من أفراد الجالية المغربية بجبل طارق، المعايير المزدوجة التي تنهجها السلطات المغربية اتجاههم، ففي الوقت الذي تسمح فيه بفتح خطوط جوية جديدة بين اسبانيا والمغرب مثل خط إشبيلية المغرب وخط مورسيا وجدة وخط مورسيا الدارالبيضاء، نجد نفس السلطات تغلق الخط البحري والجوي التاريخي الذي كان يربط مطار وميناء جبل طارق وميناء مطار طنجة بوخالف.

“أستغرب المنطق المعكوس الخالي من أي مضمون عقلاني، الذي يشتغل على منواله المسؤولون المغاربة، والذين للأسف الشديد، بذلوا الكثير من الجهد والوقت لفتح طريق بحري محكوم عليه بالفشل، بين ميناء” بورتيماو” البرتغالي وميناء طنجة المتوسط، في حين قاموا بجرة قلم بإعدام خطوط بحرية وجوية تاريخية كانت تربط صخرة جبل طارق مع المغرب منذ عهد الجنرال فرانكو، الأمر الذي خلف مآسي ومعاناة انسانية يعجز الوصف عن ذكرها ” يقول أحد أفراد الجالية المغربية المقيمين بصخرة جبل طارق، والممنوع بدوره حاليا من زيارة عائلته بالمغرب.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا