رحيل "أحد أهرامات صحافة الزمن الجميل" - بريس تطوان - أخبار تطوان

رحيل “أحد أهرامات صحافة الزمن الجميل”

بعد صراع مرير مع المرض انتقل يوم الرابع من شهر دجنبر 2022، إلى جوار ربه أحد أهرامات الصحافة المصرية والعربية؛ الإعلامي “مفيد فوزي سعد”.

وكان الراحل مفيد فوزي يعد من أهم الأقلام الصحافية حيث بدأ مشواره الصحفي منذ حصوله على “الليسانس” في الآدب الإنجليزي سنة 1959 ،وبدأ عمله كمحرر، بمجلة “صباح الخير” كما عمل بمجلة الإذاعة المصرية وجريدة أخبار اليوم، و”روز اليوسف” وغيرها من كبريات الصحف المصرية.

واشتهر الراحل بلقب “المحاور” لكونه حاور كبار رجال الدولة والسياسية من ضمنهم “حسني مبارك” حيث حاوره أربع مرات كما حاور، جميع وزراء الداخلية الأقوياء، من “حسن أبو باشا”، و”أحمد رشدي”، و”زكي بدر”، و”حسن الالفي”، وحبيب العادلي، كما حاور العديد من رؤساء حكومة مصر من أهمهم، “عاطف عبيد”،”كمال حسن علي”،و”علي لطفي”،و”كمال الجنزوري”،و”أحمد نظيف” .

يذكر أن الراحل” مفيد فوزي” الملقب بأبو الصحافة، بقي إلى آخر رمق في حياته الحافلة، ناسكا متعبدا بمحراب صاحبة الجلالة، حيث خط آخر كلماته ” كيف اشطب حلمي”، وكتب في آخر مقال له و”للحكاية بقية”لكن قضاء الله وقدره لم يسعفه أن يكمل الحكاية وهكذا تكون مصر فقدت آخر الصحافيين من صحافة الزمن الجميل.

بريس تطوان


شاهد أيضا