رئيس المحكمة الإبتدائية بتطوان....البناية ستساعد على ترسيخ الأمن القضائي وبعث الثقة لدى المتقاضين - بريس تطوان - أخبار تطوان

رئيس المحكمة الإبتدائية بتطوان….البناية ستساعد على ترسيخ الأمن القضائي وبعث الثقة لدى المتقاضين

بريس تطوان

قال السيد عبد الهادي الرويشي رئيس المحكمة الإبتدائية بتطوان في تصريحه لبريس تطوان، إن البناية الجديدة للمحكمة الإبتدائية وقسم قضاء الأسرة بتطوان والتي تم تدشينها من طرف وزير العدل والوفد المرافق له، بُنيت بمواصفات نموذجية  تم فيها مراعاة المنظور المستقبلي المُتعلق بتنامي وتيرة تزايد القضايا المسجلة وتنوعها.

وأضاف رئيس المحكمة، أن الشكل الهندسي يضمن للمحكمة الجديدة، هيبتها ووقارها، مشيرا إلى أنه تم تجهيزها بأحدث التجهيزات والتي ستضمن للقضاة والموظفين العمل في ظروف جيدة والرفع من النجاعة القضائية.

وعدد رئيس المحكمة الإبتدائية في حديثه لبريس تطوان، المرافق التي تتكون منها المؤسسة القضائية، والمُمثلة في مكتب للواجهة لاستقبال المتقاضين وإرشادهم وتوجيههم وتمكينهم من بعض الوثائق كالسجل العدلي ونموذج (ج) للسجل التجاري وغيرها من الخدمات القضائية الهامة والضرورية، وكذا 10 قاعات الجلسات من شأنها إدراج عدد معين من الملفات، حتى تتم دراسة كل قضية بشكل كاف وتجهيزها قصد البث فيها طبقا للقانون، فضلا عن قاعات أخرى للصلح والإجتماعات، وفضاءات خاصة بخلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف، وأجنحة خاصة بالمحامين والعدول والمفوضين القضائيين وغيرهم.

وأكد المُتحدث، على أن مواصفات المحكمة الجديدة هي مواصفات دولية، ستجعل القضاء، فعلا، في خدمة المواطن، “كما جاء في خطاب الملك محمد السادس -نصره الله- بمناسبة افتتاح الدورة الأولى في السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية الثامنة سنة 2010، والذي أسس لمفهوم جديد لإصلاح العدالة  (ألا وهو القضاء في خدمة المواطن)، توخى جلالته من خلاله، قيام عدالة متميزة بقربها من المُتقاضين، وببساطة مساطرها وسرعتها، ونزاهة أحكامها وحداثة هياكلها، وكفاءة وتجرد قضاتها، وتحفيزها على التنمية والتزامها بسيادة القانون في إحقاق الحق ورفع المظالم”.

وشدد رئيس المحكمة الإبتدائية، على أن هذه البناية ستساعد على ترسيخ الأمن القضائي وبعث الثقة لدى المتقاضين، “ليشعروا أن حريتهم مصونة وأن أموالهم تحرصها ضمائر حية ونظيفة، وكفاءات عالية قادرة على أن توفر لهم الضمانات القضائية وأن ترد لكل ذي حق حقه دون مماطلة أو عناء” وفق تعبيره.

وأوضح المتحدث، أن القضاء والموظفين بالمحكمة الإبتدائية بتطوان وبقسم قضاء الأسرة التابع لها، على أتم الاستعداد لبذل المزيد من الجهد والتضحية ونكران الذات، للارتقاء بصرح هذه المؤسسة القضائية للمستوى المنشود والاستجابة لانتظارات المُتقاضين وكل الفاعلين، وكذا تطلعاتهم المشروعة في ظل قضاء عادل وفعال.

ووجه رئيس المحكمة في ختام تصريحه لبريس تطوان، جزيل الشكر وعظيم الامتنان لرجال الصحافة والإعلام الذين سهروا على تغطية مراسيم تدشين هذه المؤسسة، مُثمنا مجهوداتهم القيمة والجبارة.

 

 


شاهد أيضا