دور الزوايا بتطوان في المجال الفني الديني - بريس تطوان - أخبار تطوان

دور الزوايا بتطوان في المجال الفني الديني

بريس تطوان

وإلى جانب الزاويتين الحراقية والريسونية، تضم تطوان عدة زوايا أخرى لها نشاطا كبير في المجال الفني الديني، كالزاوية التجانية والكتانية والقادرية، والناصرية، والعيساوية، والفاسية، ساهمت في المحافظة على التراث المديحي الأصيل، من المكنونات الزاخرة لحياة تطوان في الناحية الدينية.

وتجد مناسباتها في إدارة الألحان الفنية، من مديح، وسماع، وموشحات، وترديد الأنغام المناسبة للقطع والقصائد التي تمدح الخير البرية، أو تعظم الأولياء أو المواعظ أو قصائد الملحون، وأيضا تقيم هذه الزوايا الإحتفالات الكبرى عند المواسيم والأعياد الدينية كما هي العادة في جميع الأنحاء المغرب مناسبة المولد النبوي، ومحرم الحرام، والخامس عشر من شعبان، وليلة القدر، وفاتح محرم، وغيرها.

وتقرأ فيها قصائد البردة والهمزية، وبنات سعاد، وغيرها من القصائد والأشعار الأخرى.

وقد أعطت هذه الزوايا مجموعة من الأصوات الفنية، ومن الحفاظ على الموروث الثقافي الديني، إلى غير ذلك.

عن “الأجواء الموسيقية بتطوان وأعلامها”

لمؤلفه محمد الحبيب الخراز

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا