دعوات الإحتجاج بتطوان ضد "الأزمة" تبقى حبيسة العالم الافتراضي - بريس تطوان - أخبار تطوان

دعوات الإحتجاج بتطوان ضد “الأزمة” تبقى حبيسة العالم الافتراضي

 شهدت مدينة تطوان صباح اليوم الأحد، هدوءا تاما مثل باقي آيام الأحد الأخرى، حيث لم يتم تنظيم أي وقفة احتجاجية وفق ما دعا إليها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت عدد من المنشورات قد تم مشاركتها على نطاق واسع خلال الأيام الماضية تدعو التطوانيين للخروج إلى الاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية المتأزمة، وقد تم تحديد ساحة مولاي المهدي مكانا لتنظيمها ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا من هذا اليوم الأحد 1 دجنبر 2019.

هذه الدعوات دفعت بالسلطات المحلية إلى استصدار بلاغ يمنع تنظيم الوقفة لمجهولية الداعين إليها، وقد شهدت ساحة مولاي المهدي إنزالا أمنيا مكثفا، لكن الساحة لم تشهد تجمع أي محتجين، وبالتالي بقيت الدعوات حبيسة العالم الافتراضي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عدد كبير من النشطاء والمهتمين بالشأن المحلي بتطوان والنواحي، يشيرون إلى أن المنطقة تشهد أزمة اقتصادية خانقة بسبب توقف قطاع البناء والتهريب المعيشي، وقد أكد رئيس الجماعة في تصريح سابق أن تطوان تشهد أزمة اقتصادية وتحتاج لتكاثف الجهود لإيجاد حلول للأزمة.

بريس تطوان


شاهد أيضا