خمسة سجناء يحصلون على شهادة الباكالوريا بالسجن المحلي بتطوان - بريس تطوان

خمسة سجناء يحصلون على شهادة الباكالوريا بالسجن المحلي بتطوان

علمت “بريس تطوان” أن خمسة سجناء من السجن المحلي بمدينة تطوان تمكنوا من الحصول على شهادة الباكالوريا برسم الموسم الدراسي الجاري 2018-2019. ويتعلق الأمر بشخصين نالا شهادة الباكالوريا في شعبة الآداب العصرية وثلاثة أخرين في شعبة العلوم الشرعية.

وفي تعليقه على هذه النتائج، أبرز “فؤاد الماكي” مدير السجن المحلي بتطوان، أن هؤلاء السجناء وجدوا الدعم الكافي لتحقيق هذه النتائج، مشيرا أن المؤسسة وفرت لهم كل سبل النجاح عبر برمجة دروس للدعم والتقوية في كافة المواد العلمية والأدبية بشراكة مع مجموعة من الأساتذة المتخصصين، مضيفا أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تسعى إلى أنسنة الظروف السجنية من خلال فسح المجال أمام السجناء لتحقيق أحلامهم وتطلعاتهم.

ودعا مدير السجن المحلي في تصريح لـ “بريس تطوان” جميع الفاعلين الإجتماعيين بمدينة تطوان إلى تظافر الجهود لتحقيق أهداف المؤسسة السجنية الرامية إلى تأهيل وإصلاح السجناء والبحث عن السبل الكفيلة بتحقيق اندماجهم في المجتمع بعد قضاء العقوبة السالبة للحرية، مؤكدا على ضرورة انخراط أسر السجناء في هذه العملية من خلال تشجيع أبنائهم على تحسين سلوكهم.

وحول مستقبل السجناء الحاصلين على شهادة الباكالوريا، أكد مدير السجن المحلي بتطوان أن المؤسسة السجنية تواكب هؤلاء الأشخاص من خلال العمل على تسجيلهم في المؤسسات الجامعية التي يرغبون في إتمام دراستهم بها، مشيرا إلى وجود مقاربة أخرى تعتمد على التثقيف بالنظير من خلال وضع برنامج مندمج يهم إشراك السجناء المتعلمين في تعليم وتدريس السجناء الآخرين عبر دروس في محاربة الأمية.

وفي سياق متصل، ناشد مدير المؤسسة السجنية بمدينة تطوان بعض أسر السجناء إلى تجنب المساهمة في تكريس السلوكات المشينة لبعض السجناء، من خلال تسريب بعض الممنوعات لأبنائها، مؤكدا أن المديرية العامة لإدارة السجون تسعى منذ السنوات الماضية إلى إعمال مقاربة جديدة تنبني على روح الإصلاح والتهذيب لفائدة السجناء وتوفير ظروف ملائمة تسمح باندماجهم في المحيط السوسيومهني بعد قضاء العقوبة.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا