خطر البارود يداهم مداشر "أنجرة" وهيئة سياسية تدخل على الخط - بريس تطوان - أخبار تطوان

خطر البارود يداهم مداشر “أنجرة” وهيئة سياسية تدخل على الخط

بريس تطوان

أدان الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بالجماعة الترابية “أنجرة” ما أسماه “تواطؤ السلطات المحلية مع لوبيات المقالع” ضد مصالح الساكنة والفئات الهشة، محملا السلطات الإقليمية مسؤولية الأضرار الناجمة عن وجود مقلع خطير بدوار “اللشقرش” التابع للجماعة الترابية المذكورة.

وندد الحزب في ذات السياق “بالصمت المريب” للجماعة والمنتخبين وعجزهم عن حماية ساكنة المنطقة.

واستنكر حزب الشمعة بالفحص أنجرة، في بيان صادر عنه مساء أمس الأحد 2 ماي 2021 (تتوفر بريس تطوان على نسخة منه) حول تطورات مقلع دوار “اللشقرش”، “تراجع” السلطات الإقليمية عن وعودها السابقة بعدم السماح باستعمال البارود لاستخراج الصخور لما يشكله من خطر على المدشر وساكنته، مبديا تضامنه مع المواطنين جراء ما يتعرضون له من أضرار تهدد حياتهم ومقابر موتاهم والبيئة العامة بالمنطقة جراء استمرار تواجد هذا المقلع الحجري.

وأضاف المصدر أن الأيام الماضية شهدت أحداثا خطيرة جراء استعمال صاحب المقلع لكميات كبيرة من البارود ما خلق حالة من الفزع والخوف في أوساط ساكنة المنطقة.

يذكر أن مدشر “اللشقرش” يعيش حالة من الاحتقان الشديد منذ أسابيع جراء مواصلة صاحب إحدى المقالع المتواجدة بالمنطقة استخراج الصخور باستعمال البارود ما قد يهدد صحة وسلامة الساكنة ويلوث الفرشات المائية.

وخلفت هذه العملية تنظيم وقفات احتجاجية للساكنة المحلية للتنديد بالتهديدات التي تلاحقهم على مدار الساعة.

وشهدت نفس المنطقة قبل أشهر احتجاجات قوية للساكنة ومحاولة بعض المواطنين توقيف الأشغال بالمقلع المذكور ما جعل السلطات الأمنية تعتقل مجموعة من الأشخاص في حينها.


شاهد أيضا