حياة عبد الصادق شقارة بالزاوية الحراقية - بريس تطوان - أخبار تطوان

حياة عبد الصادق شقارة بالزاوية الحراقية

وهكذا فقد لاحظنا أن فناننا نشأ وترعرع في أحضان الزاوية الحراقية المباركة ناهلا وسابحا في أجواء روحانيات الذكر والمدح والسماع والآلة والكمان والعود. تلك الزاوية الموقرة التي أودعت في ذاكرته ووجدانه كنوز وبحار الهمزية والبردة وديوان الشيخ الحراق وّأدعيته، وغير ذلك من البراويل والابتهالات وأشعار المدح من مختلف الدواوين.

وقد كان لشيخ الزاوية والطريقة الدرقاوية الحراقية المرحوم سيدي عرفة الحراق دور كبير في تربيته الصوفية، لاسيما وأن عبد الصادق كان ملازما للشيخ في الزاوية والدار الكبيرة وجنان بوجراح. ولهذا فهو ما فتئ يذكر فضله ودعاءه وبركته عليه.

العنوان: عبد الصادق شقارة حياة ونغمة

جمعية تطاون أسمير 14-15 غشت 1996

بريس تطوان/يتبع…


شاهد أيضا