حلول ترقيعية "لإنجاح" الموسم الدراسي الجديد بمدينة المضيق - بريس تطوان

حلول ترقيعية “لإنجاح” الموسم الدراسي الجديد بمدينة المضيق

رغم الإعلان الرسمي عن بداية الموسم الدراسي منذ الخميس الماضي 5 شتنبر، وشروع معظم رجال ونساء التعليم في الالتحاق بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة المضيق- الفنيدق، إلا أن انطلاق الدراسة في مجموعة من هذه المؤسسات تعرف بعض التعثرات بمدينة المضيق بسبب حالة الاكتظاظ الذي تعرفها بعض المؤسسات الابتدائية وتأخر حصول التلاميذ على الكتب واللوازم المدرسية الخاصة بمبادرة “مليون محفظة”.

وعلمت “بريس تطوان” من مصدر خاص أن مدرسة عمر بن الخطاب بمدينة المضيق تعرف هذه السنة “اكتظاظا مهولا” بسبب تزايد عدد التلاميذ الوافدين على هذه المؤسسة القريبة من مجموعة من الأحياء السكنية، وأضاف المصدر أن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية قامت مع بداية الموسم الدراسي الحالي بإلغاء المستوى الخامس والسادس وتم تنقيل التلاميذ إلى مدرسة أخرى بعيدة، حتى “تتمكن من استيعاب التلاميذ الجدد” بهذه المؤسسة التي يصل عدد تلامذتها إلى أكثر من 1400 تلميذ، وخلقت هذه العملية حالة احتقان شديد في أوساط بعض الأسر التي ترفض تنقيل أبنائها إلى مدرسة أخرى.

في سياق متصل علمت الجريدة أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خصصت للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة المضيق الفنيدق اعتمادات مالية تقدر بحوالي مليونين ونص درهم في إطار تنزيل مبادرة مليون محفظة سيستفيد منها قرابة 27190 تلميذ وتلميذة.

وكان محمد بلمعطي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالمضيق الفنيدق قد أكد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن عدد التلاميذ الذين سيلتحقون بمقاعدهم الدراسية خلال الموسم الدراسي الجديد بتراب العمالة سيصل إلى حوالي 50 ألف تلميذ وتلميذة. فيما المؤسسات التعليمية على تراب الجماعات المشكلة للعمالة بلغت ما مجموعه 68 مؤسسة منها 40 مدرسة ابتدائية و 17 إعدادية و 11 ثانوية تأهيلية.

بريس تطوان


شاهد أيضا