حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة - بريس تطوان - أخبار تطوان

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

بريس تطوان

تطوان:

أعلن مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن انطلاق أشغال تهيئة الطريق الرابطة بين دوار بوعنان ومركز البث “حافا صافا” بغورغيز.

وجاء القرار، الذي كان من المُفترض أن يدخل حيز التنفيذ منذ مدة طويلة، إلا أنه تأجل بسبب الوضعية الوبائية، -جاء- على خلفية الشكايات الكثيرة التي رفعها المواطنون والمُتعلقة بالبنية التحتية المتدهورة ووعورة الطريق، في الفترة الأخيرة، حيث كانوا يحجون بكثافة إلى مركز البث “الإذاعة” للاستمتاع بالثلوج.

تجدر الإشارة إلى أن المشروع سيشمل إصلاح وتهيئة 14.5 كلم، قصد فك العزلة على ساكنة الدواوير الكائنة بالمنطقة وكذا تسهيل التنقل على السائقين ومُستعملي الطريق.

المضيق:

حذر مجموعة من أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي بمدينة المضيق من خطر مغادرة مجموعة من التلميذات المنحدرات من الجماعة القروية العليين لمقاعد دراستهن، في الفترة المقبلة، جراء تداعيات استمرار إغلاق دار الطالبة المتواجدة بمدينة المضيق.

وقال عدد من الأساتذة إن بعض التلميذات المنحدرات من دواوير تابعة لجماعة العليين قررن التوقف عن متابعة الدراسة في الفترة الماضية بعد رفض أسرهن الانتقال بشكل يومي إلى مدينة المضيق لمتابعة دراستهن، مؤكدين في ذات السياق على أن مجموعة أخرى من التلميذات صرحن أنهن لن يلتحقن في الدورة الثانية لنفس الأسباب.

وكان مجموعة من التلميذات المنحدرات من دواوير “الكوف” و”بلوازن” و”البين” بالجماعة القروية العليين التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، يتابعن دراستهن بثانوية الفقيه داود بالمضيق ويقطن بفضاء دار الطالبة بمدينة المضيق التي سبق لمصالح المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بتنسيق مع السلطات المحلية أن خصصت هذا الفضاء لإيواء التلميذات، إلا أنه مع ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد وارتفاع عدد حالات الإصابة بالوباء قررت السلطات إغلاق هذا الفضاء الاجتماعي لتجنب عدوى الإصابة بالفيروس في صفوف التلميذات.

الفنيدق:

أظهرت صور تناقلها نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بمدينة الفنيدق، تعرض مجموعة من الأعمدة والأسلاك الكهربائية لخطر السقوط في أية لحظة مهددة حياة وسلامة المواطنين بمجموعة من أحياء وأزقة المدينة.

وحذر النشطاء من تأثير الرياح العاتية وموجة التساقطات المطرية التي تعرفها المدينة منذ الأيام الماضية على هذه الأعمدة، وإمكانية تعريضها حياة الأطفال والمارة لخطر محدق أصبح واردا أكثر من أي وقت مضى، داعين في ذات السياق المصالح التقنية للجماعة الحضرية للفنيدق والسلطات المحلية إلى التدخل بشكل عاجل لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل وقوع حوادث قد لا يحمد عقباها.

وعاينت بريس تطوان منذ اليومين الماضيين انتشار مجموعة من الأسلاك الكهربائية بشكل عشوائي بين بعض المنازل وملقاة على الأرض بالعديد من الدروب والأزقة جراء تأثير الرياح القوية التي تشهدها المدينة منذ فترة.

وطالب مواطنون بحي الشبار بمدينة الفنيدق تحدثت معهم الجريدة بضرورة حمايتهم من خطر الأسلاك الكهربائية وإمكانية سقوط بعض الأعمدة المتهالكة على منازلهم أو على الأطفال الذين يجوبون المكان بشكل يومي ومتواصل.

مرتيل:

علمت بريس تطوان من مصدر مطلع أن لجنة التفتيش التابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية التي حلت بمدينة مرتيل قبل أيام، قررت توقيف قائد الملحقة الإدارية الرابعة بمدينة مرتيل بعد ثبوت تورطه في انتشار البناء العشوائي بحي الديزة بمرتيل.

وأفاد المصدر أنه بعد انتهاء مهمة اللجنة المذكورة، التي اطلعت على تفاصيل خطيرة تتعلق بتورط المسؤول المذكور في انتشار بنايات ومنازل بطريقة غير قانونية ولا يتوفر أًصحابها على التراخيص اللازمة، وبعد تحرير سلسلة محاضر تثبت الخروقات الخطيرة التي وقف عندها أعضاء اللجنة بشكل ميداني طيلة الأيام الماضية، تم توقيف القائد وإحالته إلى مقر عمالة المضيق الفنيدق في انتظار ما قد تكشف عنه الفترة المقبلة من جزاءات ضده.

وأبرز المصدر أن إدخال المسؤول الترابي المذكور إلى “كاراج” عمالة المضيق الفنيدق يشكل “عقوبة أولية” قد تتطور إلى فرض جزاءات أخرى قاسية، خصوصا وأن لجنة الداخلية شعرت، بحسب مصادر الجريدة، بالصدمة من هول الخروقات التعميرية التي يعرفها حي الديزة بمدينة مرتيل، وأن تقارير مفصلة تم رفعها لوزارة الداخلية للبث فيها مستقبلا.

سبتة:

أفادت مصادر إعلامية إسبانية، أن مدينة سبتة المُحتلة تتجه نحو الوظائف الرقمية لتعويض الخسائر التي تكبدتها على خلفية إغلاق المعبر الحدودي من لدن السلطات المغربية والذي كان يُذر أرباحا “خيالية” على المدينة، واصفة إياه بالرئة الإقتصادية المحلية.

وأضافت المصادر نفسها، أن المدينة المحتلة تدرس، حاليا، مشروع بناء مركز تكنولوجي يصل إلى 30 طابقًا بتمويل من الاتحاد الأوروبي للترويج “لنموذجها الاقتصادي الجديد”، والذي سيضم الشركات التكنولوجية التي تتخذ سبتة مقرا لها بسبب التشجيع الضريبي الذي تمنحه للشركات كمنطقة حرّة.

وتابعت، أن المشروع سيعمل على فتح مجموعة من الوظائف الرقمية، كتعويض عن المناصب التي فُقدت إثر التداعيات سالفة الذكر، مشيرة إلى أن شركات جديدة “عملاقة” منها تلك المتخصصة في المقامرة عبر الانترنيت، ستنضم قريبا للمدينة السليبة.

وأشارت المصادر إلى أنه بالرغم من أن الإتصاد الرقمي يبدو واعدا، إلا أن رقم معاملاته يظل بعيدا جدا عن ذاك الذي كانت تُحققه المدينة عبر “طاراخال”، مشددة على أن سبتة حاليا ستُركز على هذا المشروع بهدف التعويض عن الخسائر وخلق مناصب شغل جديدة وكذا الرفع من أجور العاملين.

وزان:

تشهد طريق دوار تينزة بجماعة بوقرة التابعة لإقليم وزان، تدهورا “خطيرا” في البنية التحتية منذ سنوات ولم يلتفت لحالها أي مسؤول، إذ تشتكي الساكنة من الحفر العديدة التي تصطادها وتعرض حياتها للخطر.

وحسب مصدر مطلع محلي، فإن الدوار يعاني من الإهمال والنسيان، الأمر الذي دفع بالساكنة وجميع مستعملي الطريق إلى التذمر.

ووفق ذات المصدر، فإن الساكنة تعيش في عزلة تامة، إذ لا تستفيد من أية خطوة إصلاحية، على غرار باقي الدواوير المجاورة، وذلك في ظل الوعود التي تتلقاها من الجهات المسؤولة.

هذا وتُطالب الساكنة التدخل العاجل والآني من الجهات المختصة، لفك العزلة عن الدوار وإخراجه إلى الحياة.

شفشاون:

أفادت مصادر مطلعة، أن السلطات المحلية، داهمت عرسا سريا بإحدى المنتزهات “الفخمة” بجماعة الدردارة التابعة لإقليم شفشاون.

ووفق ذات المصادر، فإن إخبارية توصل بها الدرك الملكي تُفيد إقامة عرس سري، أسفر عن إيقاف مراسيم الزفاف وتوقيف صاحب المنتزه، قبل أن يُقدم الأخير والذي كان في حالة غير طبيعية، على ضرب يده بسكين مُحتجا على التدخل الأمني خاصة وأن الأمر يتعلق بزفاف شخصين نافذين في الإقليم.

وحسب المصادر نفسها، فقد جرى نقل المعني بالامر إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بشفشاون، قبل أن يتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قصد التحقيق معه في القضية المُتعلقة بخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية المفروضة على عموم البلاد.

طنجة:

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لمفتش شرطة ممتاز، يعمل بمنطقة أمن ميناء طنجة المتوسط، وذلك للاشتباه في تورطه في حيازة مبالغ مالية مشكوك في مصدرها، وسلاح ناري للإنذار، وكمية من مخدر الشيرا.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للدرك الملكي كانت قد أوقفت الشرطي المذكور على متن سيارة خفيفة بضواحي مدينة واد زم، في الساعات الأولى من فجر الجمعة، وهو في حالة تلبس بحيازة 98 غراما من مخدر الشيرا، ومبالغ مالية مهمة مشكوك في مصدرها بالعملتين الوطنية والأوروبية، وثلاث جوازات سفر مغربية في اسم الغير، وتسعة هواتف محمولة، علاوة على سلاح ناري مخصص للإنذار مصحوب بمائة خرطوشة من عيار 8 مليمتر، وعلبة تتضمن 475 عيارا معدنيا، وصفيحة معدنية للسيارات مسجلة بالمغرب.

وأضاف البلاغ أنه تم إخضاع الشرطي الموقوف لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي عهدت به النيابة العامة المختصة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مصدر المحجوزات المضبوطة بحوزة المعني بالأمر، فضلا عن التحقق من كل الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

العرائش:

عُثر، بحوض ميناء العرائش، على جثة فتاة، في ظروف غامضة.

ووفق مصادر محلية، فإن الجثة استنفرت السلطة المحلية والأمنية، إذ حلّت بعين المكان فور توصلها بالإخبار، حيث تم التعرف على هوية الهالكة، والتي تعود للفتاة (م.ح)، والتي كانت قد وجهت أسرتها نداءً إثر اختفاءها، بساعات قليلة، إذ انتشر النداء على نطاق واسع عبر الفايسبوك.

وحسب ذات المصادر، فإن المعنية بالأمر كانت تُعاني قيد حياتها من اضطرابات نفسية، وكذا مشاكل في السمع.

وأضافت المصادر، أنه جرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لالة مريم قصد إخضاعها للتشريح، في الوقت الذي تم فيه فتح تحقيق للوقوف على ملابسات وظروف الواقعة، وتحديد أسباب الوفاة.

الحسيمة: 

فتح عامل إقليم الحسيمة فريد شوراق تحقيقا في ميزانية فريق شباب الريف الحسيمي منذ سنة 2016، هلى خلفية الوضعية المزرية التي وصل إليها، حيث توصل بمعطيات تفيد عملية التدقيق والافتحاص التي أضحت واجبة ومستعجلة للحسابات المالية للفريق، والتي تولى مسؤولية تدبيرها ثلاثة مكاتب مسيرة متتالية منذ سنة 2016، وفق مصادر مُطلعة.

وذكرت نفس المصادر، أن عامل الإقليم راسل رسميا كل من وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس، وكذا رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، وطالب بإيفاد لجنة تدقيق الحسابات للوقوف على كل المعاملات المالية من مصاريف وعقود وايرادات وغيرها، التي كانت تباشرها المكاتب المتتالية على الفريق منذ 2016، والتي هوت بالفريق الحسيمي إلى الأسفل.

هذا ولم يحقق فريق الأول في الريف أي انتصارٍ طوال الجولات الأربع الأولى من القسم الوطني الأول هواة، حيث تعادل في مناسبتين وخسر مثلهما، محققا نقطتين، مع سجل تهديفي ضعيف، جعله في المرتبة الثالثة في قائمة أضعف خطوط الهجوم والدفاع في الدوري، حيث تلقت شباكه سبعة أهداف.


شاهد أيضا