حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة - بريس تطوان - أخبار تطوان

حصاد الأسبوع.. كوكتيل إخباري على مُستوى الجهة

تطوان:

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية موالية ل”داعش” الإرهابي، بمدينة تطوان.

وجرت العملية بكل من حي بوجراح وحي الكاريان، فيما تم تفتيش محل الجزارة لأحد الموقوفين بحي المصدع بباب العقلة.

وقد جرى خلال العملية توقيف ثلاثة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 21 و 38 سنة.

وبايع المشتبه فيهم لتنظيم “داعش” الإرهابي، ووثقوا فيديو يؤكد توجهاتهم الظلامية، مُشددين العزم على تنفيذ عمليات إرهابية خطيرة لزعزعة أمن واستقرار البلاد،  وذلك قبل أن تصل إليهم أيادي مصالح الأمن المغربية.

 

المضيق:

يبدو أن تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد بمدينة المضيق لم تؤثر فقط على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، بل امتدت لتشمل “تعطيل” بعض الخدمات الصحية التي كان المستشفى الإقليمي محمد السادس بالمدينة يقدمها لفائدة المرتفقين.

مصدر حقوقي بمدينة المضيق أكد أن مجموعة من الخدمات الاستشفائية التي كان يقدمها المستشفى المذكور “ولو بشكل محتشم” قبل ظهور فيروس كوفيد 19، تم “تعطيلها” ما حرم الكثير من المواطنين من هذه الخدمات الصحية الضرورية.

وأفاد المصدر أن الساكنة تتفاجأ في كل مرة بوجود أجهزة طبية “خارج الخدمة” وخاصة جهاز “السكانير” الخاص بالكشف عن بعض الأمراض، منتقدا ما سماه تملص إدارة المستشفى من مسؤولياتها تجاه صحة المواطنين الذين سبق لهم الحصول على مواعيد مسبقة للقيام بتحاليل الكشف عبر هذا الجهاز المتطور.

وقال المصدر الحقوقي، الذي سبق لجمعيته أن رصدت مجموعة من “الاختلالات” التي يعرفها هذا المستشفى، أن ظروف جائحة الفيروس المستجد تقتضي تعزيز الخدمات الصحية لمواجهة الوباء مع الحفاظ على سيرورة الخدمات الأخرى المقدمة للمواطن والعمل على تحسينها، معددا جملة من العراقيل التي يواجهها المواطن عند ولوجه للمستشفى وخاصة “ضعف الخدمات وغياب تخصصات طبية معينة” ما يضطر معها المواطن إلى الانتقال للمستشفى المدني سانية الرمل بتطوان أو إلى العيادات الخاصة التي تثقل كاهله.

الفنيدق:

كشف مصدر محلي بمدينة الفنيدق أن العديد من المواطنين يجدون “صعوبات بالغة” في الحصول على بعض الوثائق الإدارية المتعلقة على الخصوص بالبطاقة الوطنية وجواز السفر بمفوضية الأمن بالمدينة.

وأفاد المصدر أن الإجراءات الجديدة المتعلقة بالحصول على بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر عبر أخذ موعد مسبق عن طريق المنصة الإلكترونية الوطنية المخصصة لهذا الغرض أصبح يشكل “عائقا إضافيا” أمام المواطنين للحصول على وثائقهم الإدارية في الوقت المناسب، مشيرا إلى أن استمرار تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد بالمدينة والتدابير المتخذة على صعيد بعض الإدارات العمومية تزيد من صعوبة معالجة طلبات المرتفقين في ظروف أفضل.

 

مرتيل:

بلغت مدينة مرتيل أشواطا متقدمة في عمليات الاستعداد الخاصة بإطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

وعلمت بريس تطوان من مصدر خاص أن السلطات المحلية تقوم منذ الأيام الماضية بوضع اللمسات الأخيرة على الإعداد المادي واللوجستيكي لإطلاق أكبر حملة تلقيح للساكنة ضد الفيروس المستجد.

وأفاد المصدر أن السلطات قامت بتجهيز القاعة المغطاة المتعددة الرياضات بالمدينة لاستقبال المواطنين الذين سيخضعون للتطعيم في الأيام القليلة المقبلة.

وسخرت السلطات طاقما بشريا مهما لتجهيز هذه القاعة وفق الشروط المنصوص عليها في البرتوكول الاحترازي الخاص بالتصدي لانتشار فيروس كوفيد 19.

سبتة:

قامت سفينة “سالفامينتو ماريتيمو” بإنقاذ ما مجموعه 5 أشخاص يحملون جميعهم الجنسية المغربية، في سواحل مدينة سبتة.

ووفق مصادر إعلامية بالمدينة المُحتلة، فقد انتبهت الدورية البحرية التابعة للحرس المدني، لقارب “كاياك”، يقل 3 مُهاجرين سريين، كان بعرض البحر وعلى بعد أميال قليلة من ساحل سبتة، قبل أن يلحق قارب ثانٍ على متنه شخصين اثنين، بعد ما يُقارب 20 دقيقة من وصول الأول.

وحسب ذات المصادر، فقد جرى اعتراض القاربين في تدخل بحري، تم من خلاله إنقاذ هؤلاء المُهاجرين الشباب من موت مُحقق بعدما كانوا يُواجهون خطر الغرق في ظل سوء الأحوال الجوية.

وأضافت، أنه تم تقديم الرعاية الصحية للمهاجرين من لدن الصليب الأحمر على مستوى ميناء سبتة، كما جرى إخضاعهم للتحاليل الخاصة بكوفيد 19، قبل أن يتم نقلهم للمستشفى “القديم” الكائن بمدينة سبتة والمُخصص حاليا لإيواء المُهاجرين غير الشرعيين.

وزان:

استنكر عدد من المواطنين الذين يقطنون بزنقة تجزئة المنزه الكائن بمركز مصمودة والتابع لإقليم وزان، “الغش” الذي صاحب أشغال التهيئة وإعادة إصلاح الشارع المذكور.

ووفق مصادر محلية، فإنه وبعد أيام معدودة من إنتهاء الأشغال، تفاجأت الساكنة بحادثة “غريبة” تتمثل في علوق عجلات شاحنة مُتخصصة في توزيع المواد الغذائية، في سطح الطريق “المعبدة”، إذ غاصت العجلات وعرّت على البنية التحتية الهشة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن المُقاول المفوض له المشروع، لم يستعمل الاسمنت والحديد والأحجار في بناء الأرضية، بالرغم من الميزانية التي تم رصدها للمشروع، إذ استخدم مواد قليلة في ذلك، في تجاوز “صارخ” لروح المسؤولية والالتزام.

وطالبت الساكنة تبعا للمصادر نفسه، الجهات المسؤولة بضرورة الوقوف على حجم الأضرار، وإعادة تهيئة الطريق بمواد تجعلها أكثر متانة، خاصة وأنها تشهد مرور العديد من الشاحنات والجرارات والسيارات بشكل يومي، مُناشدين إياها بوجوب اتخاذ الاجراءات اللازمة في حق المسؤولين على المشروع وكذا التحقيق فيما وصفوه بالتلاعب والخروقات والغش الواضح.

شفشاون:

ترأس عامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، اجتماعا خصص لتقديم ومناقشة الإجراءات الاستباقية المتخذة بهدف التخفيف من آثار موجة البرد على السكان خلال فصل الشتاء 2020 – 2021.

وأكد علمي ودان، في كلمة بالمناسبة، أن هذا الاجتماع يهدف إلى الوقوف على الإجراءات المسطرة وتلك التي يجب اتخاذها للتخفيف من آثار سوء الأحوال الجوية وموجات البرد على سكان مختلف الجماعات الترابية التابعة لإقليم شفشاون، وخاصة تلك الواقعة في المناطق الجبلية المعزولة.

طنجة:

تمكنت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بتعاون وثيق مع مكتب مكافحة المخدرات بالولايات المتحدة الأمريكية، من إجهاض محاولة لتهريب 35 كيلوغراما من شحنات الكوكايين الخام كانت قادمة من إحدى دول أمريكا اللاتينية ومتوجهة صوب دول آسيوية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن هذه العملية، التي باشرتها ميدانيا مصالح الأمن الوطني وعناصر الجمارك بمدينة طنجة، تندرج في سياق علاقات التعاون الفعال بين المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الأمريكية، في مختلف المجالات والميادين الأمنية، لاسيما في مجال مكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية وتحديدا الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأضاف المصدر ذاته أن عينات من الكوكايين المحجوز قد أحيلت على مختبر الشرطة العلمية بمعهد العلوم والأدلة الجنائية التابع للأمن الوطني من أجل إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية، وقياس نسبة تركيزها، بينما باشرت عناصر الشرطة القضائية بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه القضية، ورصد امتداداتها الإقليمية والدولية، وكذا ارتباطاتها بشبكات التهريب الدولي للكوكايين.

 

الحسيمة:

استفاد مجموعة من تلميذات وتلاميذ ثانوية آيت قمرة الإعدادية بالحسيمة، من لوحات إلكترونية وزعت عليهم مبادرة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

وتندرج هذه العملية في إطار تفعيل برنامج التعاون المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والرابطة المحمدية للعلماء المتعلق ب “دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي”.

وجرت هذه العملية بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة وعدد من أطر المديرية والأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة في احترام تام للبروتوكول الصحي للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وتدخل هذه المبادرة في سياق مواكبة الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الوزارة للحد من تفشي جائحة كوفيد- 19، وتمكين تلاميذ ثانوية آيت قمرة الإعدادية من ضمان استمرارية التحصيل الدراسي ومواكبة التعليم عن بعد.

العرائش:

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة العرائش، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 23 و25 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية في قضايا المخدرات، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وكانت السلطات المكلفة بحراسة الشواطئ قد أوقفت صباح الخميس عشرين مرشحا للهجرة بشاطئ “رأس الرمل” بمدينة العرائش، أثناء التحضير لتنفيذ عملية للهجرة السرية صوب أوروبا عبر المسالك البحرية على متن زورق مطاطي، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد هوية اثنين من المنظمين وتوقيفهما.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع المرشحين الراغبين في الهجرة غير المشروعة للبحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد جميع المساهمين والمشاركين المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.


شاهد أيضا